لن يخيفنا ملعب الموت وجاهزون لمعركة زامبيا

لن يخيفنا ملعب الموت وجاهزون لمعركة زامبيا

وصف مهاجم

المنتخب الوطني، كريم متمور، حامل ألوان نادي مونشغلادباخ الألماني، مباراة اليوم ضد المنتخب الزامبي بالمصيرية، مؤكدا على جاهزيته لخوض المباراة وعدم تخوفه من الظروف التي ستجري فيها المباراة بملعب شيليلابومبوي أو كما يسمى بملعب الموت.

تربص جنوب إفريقيا ناجح بكل المقاييس

عبر مسجل الهدف الأول في مرمى المنتخب المصري كريم متمور، عن رضاه للتربص الذي خاضه الخضر بجنوب إفريقيا تحضيرا لمواجهة المنتخب الزامبي في مباراة اليوم، واصفا إياه بالناجح بكل المقاييستربصنا التحضيري بجنوب إفريقيا جرى في ظروف مريحة جدا واستطعنا أن نحضر فيه كما يلزم لمواجهة المنتخب الزامبي، المناخ كان ملائما جدا، الإقامة في الفندق مريحة، التغذية كانت في المستوى، والتدريبات جرت على أرضية ميدان ملائمة، نفس الشيء بالنسبة للجانب التنظيمي الذي كان محكما، ولهذا يمكنني القول كلاعب معني بهذا التربص أن كل عوامل التحضيرات الجيدة  كانت متوفرة، والشيء الأجمل في هذا التربص هي الأجواء التي عشناها بيننا كلاعبين وكأننا عائلة واحدةصرح متمور.

وعن الضغط الذي سيفرضه أنصار المنتخب الزامبي  بملعب شيليلابومبوي أو كما يلقب بملعبالموت، فقد أكد متمور أنه لن يقع رفقة زملائه في المنتخب الوطني في فخ أنصار المنتخب الزامبي أثناء اللقاء، حيث قال: “عامل الضغط عنصر واقعي يحدث في جميع المباريات الرسمية  وعلينا تسييره داخل الميدان، كما أنه من حق الزامبيين مساندة منتخبهم الوطني كما يحق لأنصارنا مساندة منتخبهم عندما يستقبلون ضيوفهم، والدليل على ذلك أنهم ساهموا بقسط كبير في صناعة الفوز الأخير على المنتخب المصري بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، وهذا الفوز يجعلنا ندخل المعركة ضد المنتخب الزامبي بمعنويات مرتفعة دون إعطاء أي أهمية للأشياء الخارجة عن المباراة أو المصطلحات الأخرى كملعب الموت مثلا، فلن يخيفنا لا ملعب الموت ولا  أي ملعب آخر المهم بالنسبة لنا هو الخروج بنتيجة ايجابية“.

الفوز على مصر أصبح من الماضي والتركيز منصب على نقاط زامبيا

كما أكد متمور أن الفوز الأخير الذي حققه المنتخب الوطني على حساب المنتخب المصري بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة أصبح من الماضي، وأن تركيز المجموعة كله منصب على مباراة اليوماللاعبون كلهم يدركون أنه من الخطأ الوقوع في الغرور بعد الفوز الأخير المسجل على المنتخب المصري بملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، باعتبار تلك المباراة أصبحت من الماضي والتفكير كله منصب اليوم على مباراة اليوم ضد المنتخب الزامبي ولهذا يجب علينا الكفاح داخل الميدان من أجل الخروج بنتيجة ايجابية تجعلنا نلعب المباريات القادم بكل ارتياحعلى حد قوله.

المجموعة ملتحمة وواعية بالمسؤولية

وعن الأجواء التي يعيشها عناصر المنتخب الوطني قبل مواجهة زامبيا، أضاف متمور لموقع الجيري فوتالمجموعة منذ بداية التربص وهي ملتحمة، الأهداف كلها واضحة ولا يوجد اختلاف بيننا كلاعبين، نحن واعون بالمسؤولية يبقى فقط تأكيدها ميدانيا“.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة