لهذا السبب..استقالت الحارسة الشخصية لميغان ميركل!

لهذا السبب..استقالت الحارسة الشخصية لميغان ميركل!

استقالت “سكوتلاند يارد” حارسة ميغان ماركل الشخصية التي عينتها مؤخراً، بعد أقل من عام على إسناد مهمة حماية دوقة ساسيكس إليها.

وقد يصبح رحيلها الاستقالة الثالثة بين كبار مساعدي ميغان ماركل، في أقل من عام، ما يشير إلى نهج مقلق.
وكشفت تقارير أن موظفي الحراسة الخاصة في القصر الملكي يطلقون على ميغان اسم: “الدوقة صعبة”، وذلك بسبب الكيفية التي تتحرك بها دوقة ساسيكس خارج قصر كينغيستون.
ووفقاً لصحيفة “صانداي تايمز”، فإن رغبة ميغان في أن ينظر إليها على أنها “واحدة من الناس العاديين” تقدم عدداً من التحديات لفريقها.

خلافاً لشخص نشأ في العائلة المالكة واعتاد على حماية وثيقة من سن مبكر، فإنها يمكن أن تشعر بأنها مقيدة.
خصوصا أنها كانت ممثلة مشهورة، فقد كانت تفعل ما تريده وتتجول بحرية، لكن في دورها الحالي، لا يمكنها الذهاب إلى أي مكان دون فريق الحماية الخاص بها.

ومن المعروف أن الحارسة الشخصية، التي وصفها زملاؤها “بالبارعة”، قد انتقلت من شرطة العاصمة إلى الحرس الملكي، واعتبر تعيينها كضابط حراسة رئيسي في ساسيكس مكافأة كبيرة لها.
ومن المرجح أن يُنظر إلى مغادرتها على أنها خسارة كبيرة للدوقة، خاصة وأنها من المدافعين البارزين عن حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين.
ولم يتم تحديد بديل للحارسة الشخصية لميغان بعد، كما لم يعلق القصر الملكي على ما ورد في هذه التقارير حتى الآن.

ويستمر الأمير هاري في مساندة زوجته الدوقة ميغان ماركل للنهاية، وفقاً لما أوردته صحيفة “ميرور” البريطانية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة