لهذه الأسباب سيجلس مغني على كرسي الاحتياط

لهذه الأسباب سيجلس مغني على كرسي الاحتياط

ارتأى الناخب الوطني رابح سعدان عدم

 

المغامرة والتي قد تكون عواقبها وخيمة على استقرار المنتخب الوطني وتماسك التشكيلة، وذلك بالحفاظ على نفس التشكيلة التي واجهت زامبيا خلال مباراة الذهاب دون إحداث أيتغييرات عليها، على الرغم من قدوم الوافد الجديد مراد مغني والجزم بأحقيته في مكانة أساسية ضمن التشكيلة الأساسية، غير أن المدرب الوطني رابح سعدان فضل عدم عكس هذا الواقعفي الوقت الراهن وتأجيله إلى موعد لاحق قد يكون خلال مباراة رواندا التي ستلعب مباشرة بعد هذا اللقاء، ووفقا لما علمناه من مصدر عليم ومقرب من الناخب الوطني رابح سعدان، فإنهذا الأخير قد تحدث مع مغني في الموضوع وقد تفهم هذا الأخير قرار مدربه الوطني، وتجدر الإشارة في ذات السياق، إلى أن التشكيلة التي ستلعب اللقاء  تتمثل في الحارس الوناس ڤاواوي، في حين محور الدفاع سيتشكل من الثلاثي عنتر يحي في حال تأكد مشاركته، بوڤرة وكذا المدافع رفيق حليش، ومتمور وزياني على مستوى الرواقين، وكل من لموشية،منصوري وبلحاج في الوسط أما في الهجوم فسيجدد الثقة في الثنائي غزال وجبور. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة