لوبيات‮ ''‬الزيت والسكر‮'' ‬تنقل الإحتجاجات إلى الثانويات‮ ‬

لوبيات‮ ''‬الزيت والسكر‮'' ‬تنقل الإحتجاجات إلى الثانويات‮ ‬

جمعية أولياء التلاميذ تحذّر من مصير مجهول لاستغلال التلاميذ

خرج المئات من تلاميذ الأقسام النهائية، عبر ولايات الوطن احتجاجا على كثافة البرنامج، مهددين بتصعيد الإحتجاج في حالة عدم الإستجابة لمطالبهم التي وصفوها بالمشروعة، وتأتي هذه الإحتجاجات عقب أعمال الشغب التي وقعت هذه الأيام. وفي هذا السياق، التقتالنهارأمس، مع التلاميذ الذين خرجوا إلى الشوارع، الذين أجمعوا أن الحركة الإحتجاجية ستشمل بقية الولايات، حيث من المرتقب أن يخرج إلى الشارع اليوم الآلاف من التلاميذ، موضحين أنه لا رجعة في قراراهم هذا، إلى أن تنظر وزارة التربية الوطنية بصفة جدية في عملية تخفيف البرامج، ويطالب تلاميذ الثانويات للصف النهائي، بضرورة تخفيف البرامج المفروضة عليهم، والتي جاءت بها الإصلاحات التربوية التي اعتمدتها الجزائر مع مطلع الألفية الجديدة أو تنظيم دورة امتحان ثانية لشهادة البكالوريا بالنسبة للراسبين في الدورة الأولى، كما يقترح الطلبة حلا ثالثا يتمثل في إلغاء أو عدم إدراج مقرر دروس الفصل الثالث ضمن المواد الممتحن فيها خلال امتحان البكالوريا، بدوره يقول التلميذل.ممن ثانوية سعيد حمدين  بالعاصمة فرع علوم الطبيعة والحياةلا يمكننا بأية حال من الأحوال، ومهما كانت قدرة إدراكنا أن نستوعب الوحدات المقررة في مادة الفيزياء والمقدر عددها بـ 11 وحدة، والتي تضم كما هائلا من المعلومات، مقارنة بالحجم الساعي المخصص لهذه المادة. وفي هذا السياق؛ قال عبد اللطيف 18 سنة، قسم نهائي آداب من ثانوية سعيد حمدين، أن مشكلة الصعوبات يتلقاها الأستاذ نفسه في تقديم الدروس، لأنهم هم أنفسهم يواجهون متاعب أثناء إلقائها وإيصال المعلومات إلى طلبتهم. وبخصوص هذه النقطة أوضحطارق زرارة” 17 سنة من نفس الثانويةأستاذتنا لمادة الرياضيات اعترفت أمامنا بأنّها تجد متاعبا أثناء إلقاء الدروس وإيصال الأفكار إلينا، فكيف يمكننا نحن أن نلم بتلك الدروس ،موضحا أن الأساتذة أصبحوا”.

 

أعطونا الباك ولا نطيشو روحنا .. ”ما ندخلوش يا علاوة

أعطونا الباك ولا نطيشو روحنا..ما ندخلوش ياعلاوة، اعطونا حقنا، هي شعارات رددها التلاميذ خلال خروجهم إلى الشارع، ويستند التلاميذ في مطالبهم إلى النتائج الهزيلة التي تحصلوا عليها خلال الفصل الدّراسي الأول، الذي انتهى منتصف شهر ديسمبر الماضي، مؤكدين أنّ كثافة الدروس التي تلقوها لم تمكنهم من استيعاب معظمها، لكون أساتذة المواد المدرسة ينتقلون من محور إلى آخر، دون أن يعطوا للتلاميذ فرصة فهم وهضم الدرس الذي تلقوه جيدا، بسبب حرمانهم من فرصة أخذ أكبر قدر ممكن من التمارين التطبيقية حوله، وهو ما انعكس سلبا خلال إجاباتهم على أسئلة امتحانات الفصل الأول، على حد تعبيرهم، وعرض التلميذ عبد القادر فارس من ثانوية سعيد حمدين، بعضا من المشاكل التي تعترضهم، بقوله أن أساتذة المواد الأساسية يسرعون في تقديم الدروس دون شرح معمق،كما أنّنا لا نستفيد من حل تمارين عديدة ومختلفة تسمح لنا بفهم واستيعاب ما جاء في الدرس المعروض علينا جيدا، حيث يأتي الأستاذ في اليوم الثاني ويلقي علينا درسا آخرا، دون أن نكون هضمنا جيدا الدرس الأول، وهو ما جعل الدروس تتراكم علينا دون أن نتمكن من فهم أي منها”. 

 


التعليقات (18)

  • موح احراشي

    واش تحبو يا خاوتي هادي هي بلادنا ……..

  • Marco

    ……….
    أرجو أن يخففو عنا الدروس لأننا والله نقراو ليل نهار و ملحقناش……!؟؟؟؟؟؟؟

  • بسيييييييط

    يا أخي لاتخف ……….
    فعليك بمعدل 7/10 وتظمن الباك إنشاء الله
    بالتوفيق للجميع

  • khaled

    أعطونا الباك hhh

  • khalil

    يعطوكم الباك ماتعبوش رواحكم راكم طالعين …….. . عليها الجامعة هبط المستوى انتاعها

  • djaouida

    ……… madabikon tnahouna lbac hada ta3 l3am jay …

  • narimene

    السلام عليكم اولا بما اني تلميذة مقبلة على الباك و من جهة بنت واعية انا نقول بلي راهم على خطا ماشي من حقهم يديرو هاد الاحتجاجات علابالي بلي راهم يقيسو فيها على الاحتجاجات على الغلاء مي دوكا بقا غير البيبي يخرج يدير مظاهرات انا نطالبهم بالتعقل هي صحيح انو البرنامج طويل وصاعب والله غير فلكلاسة وبليكور تاع الدراهم عاد باش نفهمو الاساتذة الي نصهم راهم غير يسلكو ويخفو فلبرنامج خوفا من وزارة التربية بلا منستوعبو حنا الدروس مي والله مكان فايدة حنا درنا مظاهرات في اول الفصل على استاذة الانجليزية لي رانا نعانو معاها مي الادارة معتارفوش بنا المهم مبقالناش بزاف لازم نصبرو ونقراو وبربي نجيبوه والباك جامي ليعطوهلكم غير نحوه من بالكم

  • maamer

    السلام عليكم اريد ان اقول لهم هادي بلادنا الي عندو الدراهم راقد في دارو وحنا الشباب تروح اتكسر المتوسطة ربي يهدينا ويهديكم وشكرا…..

  • ali

    oui les enfants ont raison programme trs charge trop de matieres finalement ils n ont rien retenu

  • hasan

    واش تديرو بالباك ……….

  • karim

    c'est la mentalité algérienne , nhebouha tehlab ou ta3lafche, je ne sais pas comment ils veulent devenir un jour les hommes de ce pays ?? avec l'ignorance.?? c'est avec ces pratiques que notre bac est devenu nul à l'étranger, chaque année on le vide son contenu. non il ne faut pas alléger le programme, c'est un programme universel enseigné partout dans le monde. wach houma plus intelligents que nous ????

  • saadane

    إذا كان الأستاذيجد صعوبات , فكيف بالتلميذ؟

  • Amine Mafizouvic

    أعطولنا الباك

  • Mohamed

    bac akher zamen, aucun gout………..
    bon courage les jeunes, inchallah gaa najhine

  • محمد

    المشكل ليس في البرامج وليس في التلاميذ ولا الأساتذة ، المشكل الوحيد الذي يعاني منه الجميع هو مشكلة التسرع في الإصلاحات التي فرضت من طرف الوزارة مع استيرادها لمناهج لا تتماشى والواقع المعيش ،من حيث عدم تلاؤمها مع الواقع حيث فرضت هذه الإصلاحات تحت ذرائع شتى دون الرجوع إلى القاعدة والواقع الميداني (بعيدا عن أطنان التقارير وجحافل اللجان التي تسبح بحمد الإصلاحات رغم إيمانها العميق بفشلها على أرض الواقع ، الإصلاحات لا تأتي إلا إذا كان من يطبقها مؤمن إيمانا راسخا بها في حين أن المطبقين لها هم انفسهم من ينتقدها علانية في المقاهي والطرقات ولكنهم لا يتجراون على انتقادها امام(معالي)الوزير أو أمام الأمين العام للوزارة بل أصبح هم من كلفوا بالتطبيق رفع أرمادة من الملاحظات التي تنوء بحملها الجبال،شخصيا كولي لا ألوم الأبناء(رغم مجهوداتهم)على ضعف تحصيلهم وإنما ألوم (الكبار وعلية القوم)على مساهمتهم كل سنة على تحديد مواضيع الامتحانات تحت ضغط التلاميذ
    صحيح أن الدروس مكثفة ، صحيح أن المعلم لم يكون، صحيح أن المفتشين لم يتلقوا تكويناعميقا ، ولكن الأصح يا وزارتنا أن نبقي على قيمة شهاداتناعلى الصعيد العالمي
    ألم تتخرج أجيال عصامية رغم عدم توفر الإمكانات المتواجدة حاليا ،كفى عبثا من الجميع :وزارة، أولياء، أساتذة وتلاميذ ألم يحن الوقت لوأد الرداءة ،هل فكرنا في مستقبل الوطن إن تواصلت الرداءة ؟ سؤال وحيد يجب أن يطرح: لماذا يرفض أولادنا الذكور التعليم رغم إمكاناتهم؟ أجيبوا على السؤال وستجدون الحل السحري هدانا الله وإياكم
    ختاما : مستقبل الوطن في خطر إن واصلنا على نفس الدرب في تكوين الأجيال ، أرحموا وطنا يتطلع ليتبوأ مكانة محترمة بين الأمم وليس ذلك بعزيز إن التزم كل واحد حدوده
    حان الوقت لنقول صراحة أن التعليم يجب أن يكون القاطرة التي تجر ولا تجر،
    أليست لدينا شجاعة في أن نقول أن التعليم هوعماد الامم ولكن بشرط أن يصفى من النطيحة والمتردية والموقوذة —هل كل التلاميذ المتمدرسين لهم ملامح التعليم ، كفانا ديماغوجية فنسبة كبيرة من تلاميذنا(الذين هم أبناؤنا)ليس لهم ملمح للتعليم العام ومع ذلك يزج بهم في معركة هم خاسروها مسبقا تحت مبررات شتى:
    محاربة التسرب
    تطبيق الأمرية

  • سيف

    سبحان الله ما هذا كل من له مشكلة يخرج الى الشارع يوما بعد يوم اتاكد من اننا لسنا في مستوى الحرية والديموقراطية الباك شهادة الباكالوريا تؤخذ بالاجتهاد وليس بالاحتجاج يوم كان الباك له قيمة لم تكن نسبة النجاح تتعدى 15%في احسن الحالات رغم اننا كنا مجتهدين والذين عايشو الفترة يعلمون ذالك السبب الوحيد هو عدم وجود مقاعد بيداغوجية بالجامعة واليوم الحمد لله وصلت نسبة النجاح الى 60% هل تريدون ان تصل الى 100% اتقو الله كل شيئ متوفر حتى البحوث تنسخ من الانترنيت دون ادنى جهد اليوم ينقص شيئ وهو الجدية فقط كل واحد فينا يرمي فشله على غيره الى اين سنذهب

  • شمعة أمل

    حتى لو عملنا حركات احتجاجية وعملنا اضراب كونكم هانيين ….. مش رايح يخفف من البرنامج الاساتذة قالونا بلي جاهم قرار من الوزارة يؤكد على ضرورة انهاء البرنامج كليا هاذ العام….ربي يهديهم…والله العظيم الكمبيوتر كي تشغلو 24/24 ساعة ينفجر فما بالك بالعقل البشري 24/24 دراسة يوميا من 8 ل12 ومن 1 ل5 وحتى الجمعة والسبت …باختصار فان التعليم في الجزائر ينتقل من السيء نحو الاسوء……..
    أسأل الله التوفيق لي ولكم جميعا..

  • يوغرطا

    المشكل ليس في التسرع ولا في نوعية المنفذين ولا في التلاميذ … لكن المشكل مشكل تغنانت.
    تغنانت في بناء المناهج التي قام ببنائها قوم اعتقد بعضهم أنه يفهم في كل شيء وقبل المسؤولون اعتقاده المرضي فقدم منهاجا يفتقر لأدنى مواصفات المناهج.
    تغنانت في تأليف الكتاب المدرسي فبعض المواد تولاها مؤلف واحد من الأولى ابتدائي إلى الثالثة ثانوي … يعني عملاق … وبعضها ألفها قوم لا يتحكمون في الحد الأنى من ضروريات المادة واعتقدوا أن عملية نسخ لصق هي التأليف فجاءت كتبهم نكبات مليئة بالأخطاء ولا تمت للبيداغوجيا بصلة.
    تغنانت المسؤولين … فقد تم تنبيههم إلى طول البرامج وافتقار بعض منها إلى الانسجام وتم تنبيههم إلى عدم صلاحية العديد من الكتب ومع ذلك أصروا على أنها ليست طويلة وعند إضراب التلاميذ صارت طويلة ، وأن الكتب المدرسية سليمة وعند استعمالها قالوا لا هي عليلة.
    تغنانت الحكومة التي لم تنفذ مخطط تقويم يصاحب الإصلاحاحت ـ مع اعتراضي على التسمية لأن ما قبلها لم يكن فاسدا وإن فرضت سنة التطور تطويره ـ فلو أن التقويم صاحبها لما نحن فيما نحن فيه.
    تغنانت … تغنانت … تغنانت وقد اختارت الكاهنة في وصيتها لأبنائها تجنيبهم التغنانت مع تمسكها هي بها وأعتذر للكاهنة لأنها أجل من أن تقاس بأهل التغنانت الذين أتحدث عنهم.
    وختاما أقول أن التسكاتت تركت مجالا واسعا للتغاننت فمن أقسم على ترقية الأمة لم يف بقسمه لحد الساعة وإلا لكان على الأقل وضع مقاييس ينتقى على أساسها الذين يصنعون مستقبل الوطن من مديري تربية … ومديرين مركزيين ومفتش عام وهلم جرا حتى لا يكون المغضوب عليهم والطرابانديست على رأس التربية… سلام

أخبار الجزائر

حديث الشبكة