لوط بوناطيرو صاحب الأفكار الذهبية

ذاع صيته في السنوات الأخيرة بسبب ما طرحه من أفكار(نيوتنية) ساهمت في حل عدة معضلات وطرحت عدة أسئلة في مجال الفضاء و مختلف الظواهر الطبيعية، هو من يسمى بلوط بوناطيرو من مواليد القصبة بالعاصمة في 1955،

التحق بمرصد باريس في 1981، و في سنة 1986 نال شهادة دكتوراه دولة في علوم الفضاء ، و في نفس السنة التحق بمركز الكراغ، ثم بدء التدريس بجامعة سعد دحلب بالبليدة سنة 2003 وهو يمارس مهامه التعليمية هناك في مركز أبحاث الفلك ببوزريعة، ومستشارا في وزارتي البيئة والتعليم العالي ،حصل سنة 2005 على ميدالية من صالون الابتكارات في لندن عن الساعة الكونية الافتراضية ونال عن نفس الاختراع جائزة العام 2006 في الدورة الـ55 لصالون البحث العلمي والتكنولوجيات الجديدة والابتكارات ببلجيكا. وأيضا جائزة في الملتقى الأول لعلم الفلك بالإمارات العربية،و نال ميداليتين بصالون الإختراع بلندن 2006.
حضر بوناطيرو الرجل المعروف على الساحة الوطنية الجزائري وفي الخارج لعام 2007 المنصرم ،مشروعا في طور الإنجاز يكون ردا على الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول  والتي  تقوم بها أطراف من دول أجنبية ، وهذا باستعمال الفن التشكيلي.
واعتبرت سادس ميدالية علمية للجزائر في ظرف سنتين من طرف الدكتور لوط بوناطيرو
هي التي تحصل عليها  مؤخرا من جامعة البليدة ،في الدورة 56 لصالون بروكسل الدولي للاختراعات التكنولوجية (2007) حول الموضوع ،مدينة إسلامية ذكية، إيكولوجية ومقاومة للكوارث الطبيعية ، وهو اقتراح من طرف بوناطيرو للعاصمة الجديدة ” بوقزول”.
و عن البنايات الإسلامية الذكية فحصد انجاز الشخصية العلمية جائزتين من صالون الابتكارات في لندن، الجائزة الأولى عن الشكل والثانية عن احترام المشروع للمقاييس البيئية وميدالية فضية من الدورة الـ55 لصالون البحث العلمي ببلجيكا فضلا عن تكريمات أخرى داخل الوطن منها رسالة ذهبية من رئيس الحكومة عبد العزيز بلخادم.
ويشمل مشروع البناءات  الذكية ،الفردية، العمارة، الحي وأخيرا ” المدينة ”. لقد اتضح بعد بحث معمق أن الشكل يشارك في تعزيز سلامة البناية. يجب اختيار الأشكال التناظرية، منها الدائرية، خاصة إذا توفر عنصر توزيع الكتلة المبنية بصفة منتظمة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة