لويزة حنون :” أنا المرشحة الوحيدة التي تطرح بديل حقيقي و جذري على كل المستويات

لويزة حنون :” أنا المرشحة الوحيدة التي تطرح بديل حقيقي و جذري على كل المستويات
 

دعت مرشحة حزب العمال وأمينته العامة السيدة  لويزة حنون اليوم إلى إعادة النظر في المدة المخصصة للحملة الانتخابية التي اعتبرتها غير كافية لتغطية كل ولايات الوطن.

و في ندوة صحفية  أكدت السيدة حنون أنه يتعين إعادة النظر في المدة المخصصة قانونيا للحملة الانتخابية موضحة أن “19 يوما هي مدة قصيرة لا تكفي إطلاقا بالنظر إلى شساعة البلاد” مقترحة أن يتم تمديدها الى ما لا يقل عن شهر.

 و حول برنامج حملتها الانتخابية أوضحت السيدة حنون أن مسارها لم يحدد بعد موضحة أن هذه المسألة ستتم مناقشتها بعد تثبيت المجلس الدستوري لترشحها رسميا.

 غير أنها رجحت أنه و في حال تعذر المرور عبر  كافة ولايات الوطن-بسبب محدودية الوقت- فإنها قد تلجأ إلى “تنظيم ثلاث أو أربع تجمعات شعبية جهوية إضافة إلى بعض الولايات” علما أنها تمكنت خلال الرئاسيات السابقة من تنظيم 39 تجمعا و هو ما اعتبرته “ظلما لباقي الولايات التي لم يكن بوسعنا التوقف عندها”.

 وعادت المرشحة إلى التذكير بأهم دوافعها لخوض الرئاسيات المقبلة مؤكدة أنه “ليس هناك ثمة أسباب تدعوني الى المقاطعة  فالمشاركة في الاقتراع نابع من اعتبارات إستراتيجية و مصيرية على رأسها الدفاع عن مقومات الأمة و استرجاع السلم والاستقرار”.

و قالت في هذا الشأن ” أنا المرشحة الوحيدة التي تطرح بديل حقيقي و جذري على كل المستويات ببرنامج يختلف عن الآخرين الذين تبنوا برامج تعتبر نسخا لبعضها البعض”.

 كما أعلنت المرشحة عن تحفظها بخصوص تركيبة اللجنة السياسية لمراقبة الانتخابات  إضافة إلى رفضها لاستدعاء مراقبين أجانب و هو الأمر الذي أدرجته في خانة السيادة الوطنية.

كما تعهدت بإجراء انتخابات تشريعية مسبقة لتغيير البرلمان  حال فوزها وكذا “بناء ديموقراطية حقيقية بتكريس السيادة الشعبية” إضافة الالتفات إلى كل الجوانب التي” لم تعالج بعد في الجزائر” كاستعادة الحريات الجماعية وحل مشكل السكن

و البطالة و غيرها  التي “اقتصرت الإجراءات المتخذة بخصوصها على حلول تهدئة  فقط”.

 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة