لويزة حنون تخرج عن صمتها وتكشف مناورة “سحب الثقة”

لويزة حنون تخرج عن صمتها وتكشف مناورة “سحب الثقة”

أدلت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، اليوم السبت، بأول تصريح لها بعد أن تم صباح اليوم إعلان سحب الثقة منها.

ووصفت حنون عملية سحب الثقة منها بـ”الإجرامية”، خاصة بعد أن قام بها أشخاص لا ينتمون إلى الحزب.

وأشارت حنون أنها قامت بمراسلة والي العاصمة، للاستفسار حول الموضوع، بعد أن تم تقديم ترخيص لتنظيم اجتماع الحزب بفندق مزافران.

وقالت إنه تم تسليم الترخيص لأشخاص لا ينتمون إلى الحزب، متسائلة عن كيفية تمكنهم من ذلك، خاصة وأن الترخيص يطالب به الأمين العام للحزب.

وتابعت “كنت أعلم منذ البداية بما سيحدث، ويوم الخميس على الساعة الثانية مساء، وصلني خبر تحصل هؤلاء على الترخيص”.

وأضافت “استغربنا يوم الخميس عندما علمنا أنهم سحبوا من محكمة القليعة الترخيص لخروج المحضر القضائي، لحضور أشغالهم”.

ووصفت لويزة حنون من قاموا بسحب الثقة من شخصها بالعُصبة،  وصوتوا كأنهم هيئة أو قيادة في الحزب.

ولم يكتف هؤلاء بسحب الثقة من حنون، فقد قاموا بتعيين أمين عام بالنيابة، للتحضير لمؤتمر طارئ للحزب.

وقالت “تأكدنا من أن هؤلاء قاموا بالتزوير واستعمال المزور، والأدلة والاثباتات موجودة”.

واستخدم هؤلاء ختما غير قانوني، كتب عليه، حركة تقويمية لمسار حزب العمال.

وبعد ذلك يبدو أن مصالح الولاية أو وزارة الداخلية، رفضوا لهم تلك التسمية، فطلب 3 منهم الترخيص للقاء عمومي.

وأكدت أن من حضروا الاجتماع لا ينتمون الى الحزب، بالإضافة إلى مناضلين من أحزاب أخرى.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=980382

التعليقات (2)

  • rahim boubekeur

    مؤثر جدا قصة حزينة

  • HASSEN

    THE NED

أخبار الجزائر

حديث الشبكة