''لو ألتقي بوتفليقة مرة أخرى سأقول له ألف شكر على ما قدمته لنا''

''لو ألتقي بوتفليقة مرة أخرى سأقول له ألف شكر على ما قدمته لنا''

جمعنا، أمس لقاء قصير مع اللاعب الدولي ومحبوب الصغار قبل الكبار في الجزائر، اللاعب المتميز كريم زياني والذي فتح لنا قلبه، متحدثا عما يحبه وعما يفضله وعن أشياء لم يبح بها لأحد من قبل.

 صباح الخير كريم.

أهلا.

 أول شيء يريد جميع محبيك، سواء داخل الوطن أو خارجه، معرفته عنك هو   الشيء الذي تحبه أكثر من شيء آخر في هذه الحياة؟

صدقيني فأكثر شيء أحبه هو بلدي الجزائر والذي سأفعل كل شيء يتاح لي  لأجل فريقي الذي أحبه كثيرا في سبيل تحقيق أشياء جميلة تفرح الشعب الجزائري الذي أحزنته كثيرا العشرية السوداء الدامية وجعلته يتقوقع، سأفرح شعبي على طريقتي من خلال الرياضة ومن خلال كرة القدم.. صدقيني أفتخر كوني جزائريا.

 ما تعليقك حول تعلق المناصرين بك بدليل أن السواد الأعظم منهم ومن مختلف الأعمار يفضلون قميصك والرقم 15 ؟

(بعيون متللئة).. شرف كبير لي، وأنا جد فرح كون قميصي مطلوبا ورقمي كذلك، فهذا وفاء من شعبي الذي أحبه كثيرا، وفخر لي كون الجميع في البلاد يحبني.

 متى كانت آخر زيارة لك للجزائر؟

(يتحفظ).. منذ صغري وأنا في الجزائر وكلما تتاح لي فرصة أقصدها لأيام.

 كيف ينظر كريم زياني للفريق الوطني؟

نحن عائلة واحدة داخل الفريق، فالجميع متحاب والجميع يحترم بعضه البعض وهذا أساس قوتنا، كلنا نسعى جاهدين لاسعاد الملايين التي وثقت فينا.

 أي المناطق تفضل في الجزائر؟

لا أريد أن يغضب مني أحد ولكني اأفضل بجاية كون عائلتي كاملة هناك.

 بدقة أكثرن أي الشواطئ في بجاية تستهوي كريم؟

أفضل شاطئ زيقوات، فهناك نجتمع جميعا للتمتع بكل شيء جميل لدينا في الجزائر، وأنا وفيّ لذات الشاطئ دائما.

 ما ذا يحب كريم غير كرة القدم؟

أحب كثيرا متابعة البرامج التلفزيونية رفقة العائلة أو بمفردي

 أي البرامج أكثر قربا إلى نفسك وتحرص على متابعتها؟

المسلسلات وفي مقدمتها مسلسل ”24 كرونو”.

 أكيد أنك سمعت أغنية ”حرامي”، فما تعليقك؟

(يضحك) ممتازة جدا.

 وفي البرامج الجزائرية؟

أنا أتابع التلفزيون الجزائري في رمضان فقط، أعشق السكاتشات كثيرا.

 أقرب كوميدي لديك؟

محمد فلاڤ بدون منازع.

 ما الطابع الغنائي الذي يفضله كريم؟

أستمع لكل شيء، ولو أني أفضل الزهوانية في الراي، وإيدير في الأغنية الامازيغية.

 ولمن سيهدي كريم التأهل إن شاء الله؟

لكافة عشاق ”الخضر” والذين وثقوا فينا وساندونا في أحلك الأوقات وأصعب الظروف.

 أي فريق تحب على المستوى العالمي؟

أنا مناصر لفريق ريال مدريد.

 لو أتيحت لك الفرصة للقاء الرئيس بوتفليقة من جديد ماذا ستقول له؟

شكرا، شكرا، شكرا على كل شيء قدمته لنا حتى نتمكن من تشريف البلاد.

 كلمة من فضلك للأطفال الذين تعلقوا بك ويحبونك كثيرا؟

أتمنى إن شاء الله أن تدرسوا جيدا في المدارس وتجدّوا، وأن تمارسوا الرياضة مهما كانت فهي جد مفيدة، وهي وجه ثان للنجاح حتى تشرفوا الجزائر مستقبلا من مواقعكم التي ستختارونها مع مرور السنين وأنا هنا لأحبكم جميعا ولأسعدكم.

 كلمة أخيرة؟

فخور كوني جزائريا مسلما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة