ليبي يلاحق ''النهار'' قضائيا لأنها سجنته!

ليبي يلاحق ''النهار'' قضائيا لأنها سجنته!

قرر أحد الرعايا الليبيين ملاحقة جريدة ''النهار''

 أمام العدالة بسبب مقال نُشر حول جلسة محاكمته العلنية في قضية احتيال. الرعية الليبي الذي أُدخل السجن بعد أن ثبثت التهم الموجّهة إليه، وهي الإحتيال وانتحال صفة أمير سعودي يدعى خليل بن سعيد آل الشيخ، يعتقد أن المقال الذي نشر في ”النهار” هو  السبب في سجنه، ويبدو أنه لا يعلم بعد أن الصحافة المكتوبة في الجزائر يسمح لها القانون بنشر كل ما يقع في الجلسات العلنية، لكن الغريب في الأمر أن الشكوى تحركت من سجن الحراش واستهدفت ”النهار”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة