إعــــلانات

ليتوانيا تبني سياجا على حدودها مع روسيا وهذا هو السبب

ليتوانيا تبني سياجا على حدودها مع روسيا وهذا هو السبب

قررت ليتوانيا، اليوم الاثنين، بناء سياج على حدودها مع روسيا، على طول 130 كيلومترا، من أجل تعزيز أمن الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وأفاد وزير الداخلية بليتوانيا ايموتيس ميسيوناس، في تصريح صحفي، إن بلاده تعتزم بناء سياج على حدودها مع روسيا على مستوى منطقة كالينينغراد. وأضاف، إن بناء هذا السياج، على طول 130 كيلومترا، يهدف إلى منع التهريب، والحد من الهجرة غير الشرعية، وتعزيز أمن الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي. وأكد ذات المسؤول، أنه من المتوقع أن ينتهي العمل من بناء هذا السياج قبل نهاية السنة الجارية، مشيرا إلى أن الاتحاد الأوروبي سيساهم في تكلفة المشروع بنحو 25 مليون أورو.  وأعتبر وزير الداخلية اللتواني، أنه يمكن للسياج أن يحد من الأعمال غير المشروعة على الحدود بين بلاده وروسيا. وللإشارة، يسود نوع من إنعدام الثقة بين بلدان البلطيق وروسيا، خاصة بعد أن ضمت هذه الأخيرة شبه جزيرة القرم سنة 2014. وكانت قافلة كبيرة من الآليات المدرعة الأمريكية قد دخلت، خلال الأسبوع الماضي، بولونيا في إطار عملية لانتشار القوات الأمريكية في أوروبا. ويهدف وجود هذه الوحدة بالتناوب في بولونيا ودول البلطيق “ليتوانيا ولاتفيا واستونيا” والمجر ورومانيا وبلغاريا، إلى تعزيز أمن المنطقة. 

إعــــلانات
إعــــلانات