ليست الرياح ولا سوء الطقس.. سبب مفاجئ وراء جنوح سفينة قناة السويس

ليست الرياح ولا سوء الطقس.. سبب مفاجئ وراء جنوح سفينة قناة السويس

كشف رئيس هيئة قناة السويس الفريق أسامة ربيع، أن الرياح وسوء الطقس ليسا سبب جنوح سفينة “إيفر غيفن” بقناة السويس.

وحسب موقع “سكاي نيوز”، فقد أوضح الفريق، أن القناة تحملت مراكب أكبر من السفينة الجانحة.

معتبرا أن قبطان السفينة هو المسؤول عن وقوع تلك الحادثة.

وقال الفريق أسامة ربيع، إن “قبطان السفينة الجانحة، هو المسؤول عن الأزمة، لأنه قائد السفينة”.

مشيرا إلى أن المرشد قراره استشاري، “والمسؤول الأول والأخير هو القبطان”.

وأكد الفريق، أن التحقيقات ستكشف عن السبب الرئيسي وراء أزمة السفينة الجانحة.

ومن جهة أخرى، قال الفريق أسامة ربيع، إنه من الممكن تفريغ حمولة السفينة الجانحة التي تحتوي على 223 ألف طن.

وطمأن الفريق، بأنه سيعقب انتهاء أزمة السفينة الجانحة حل أزمة كل السفن المتعطلة في الممر الملاحي خلال 48 ساعة.

هذا وإنطلقت اليوم الأحد، قاطرتا سحب أخريان، إلى قناة السويس للمساعدة في جهود تحرير السفينة.

وعلقت السفينة الضخمة “إيفر غيفن”، وهي سفينة يابانية ترفع علم بنما وتنقل بضائع بين آسيا وأوروبا، الثلاثاء الماضي، في ممر أحادي في قناة السويس.

وتحاول السلطات منذ ذلك الحين، إزالة السفينة “بحجم ناطحة سحاب”.

وتوقفت حركة مرور البضائع عبر القناة، مما زاد من تعطيل شبكة الشحن العالمية المتوترة بالفعل بسبب جائحة فيروس كورونا.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=977577

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة