“ليفني كانت هنا ليه؟.. جاية تاخذ التصريح من البيه”

تظاهر آلاف المصريين في وقفة احتجاجية نظمتها أحزاب ونقابات ومنظمات، أول أمس، أمام مقر نقابة الصحفيين، رددوا خلالها هتافات منددة بالغارات الإسرائيلية على قطاع غزة المستمرة منذ يومين

  •  والتي أسفرت عن استشهاد وإصابة أكثر من 1400 فلسطيني بين شهداء وجرحى. وحمل المتظاهرون بشدة مسؤولية ما يقع في غزةعلى الأنظمة العربية، واتهموها بالتواطؤ في المجزرة البشرية، معتبرين أنها جاءت بعد تصريحات وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبيليفني عن سعي إسرائيل لتغيير الأوضاع في قطاع غزة. غير أن الوقفة الاحتجاجية التي قدر عدد المشاركين فيها بأكثر من 20 ألفا،وجرت وسط طوق أمني مشدد على منطقة وسط العاصمة، تحولت إلى منبر لترديد هتافات معادية للرئيس المصري وسياساته، حيثصرخت آلاف الحناجر مرددة “ليفني كانت هنا ليه جاية؟ جات تاخذ التصريح من البيه”، في إشارة إلى لقاء وزيرة الخارجيةالإسرائيلية يومين قبل بدء العدوان على غزة بمسؤولين مصريين في القاهرة، وهو اللقاء الذي اعتبر من طرف كثيرين بأنه دليل علىعلم سلطات القاهرة بالعدوان مسبقا
  • وطالب المتظاهرون الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات حازمة ضد العدوان الإسرائيلي وفي مقدمتها طرد السفير الإسرائيلي من القاهرةشالوم كوهين، وسحب سفير مصر من إسرائيل، وفتح المعابر مع قطاع غزة ودعم المقاومة بكافة السبل. وكان ملفتا في تلكالاحتجاجات مشاركة أئمة مساجد قريبة من موقع المظاهرة في الدعاء لنصرة الفلسطينيين، أثناء صلاة المغرب، حيث علت أصواتالمصلين وهم يؤمنون خلف الأئمة، لكن الحشود الكبيرة وحالة التزاحم حالت دون أداء صلاة الغائب على أرواح الشهداء

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة