لي حاب يدبّر علي يدبّر على روحو

لي حاب يدبّر علي يدبّر على روحو

ظهرت ملامح الغضب على مدرب “الخضر”

رابح سعدان أول أمس في الندوة الصحفية التي عقدها بقاعة المحاضرات بملعب 5 جويلية، ويبدو أنه تأثر كثيرا بالانتقادات التي سقطت عليه من هنا وهناك بخصوص قائمة لاعبي “الخضر” المعنية بـ”الكان”، وطالب الصحافة الوطنية بعدم الكذب على أنصار “الخضر” وإيهامهم بأن الجزائر ستلعب من أجل اللقب في أنغولا.

أكد الناخب الوطني رابح سعدان، أن تشكيلة “الخضر” ينقصها العمل الكثير وقال في هذا الشأن “رانا بعاد”، وحاول سعدان تذكير الجميع بأنه لابد من بذل مجهودات أكبر لكن دون إيهام الأنصار بأن الجزائر ستلعب من أجل اللقب ويبدو أن سعدان يريد أن يجنب أنصار “الخضر” صدمة في “الكان” في حال خروج الجزائر من الدورة في الأدوار الأولى، وقال “لا تكذبوا على الشعب”،  ومن جهة أخرى، أعرب عن غضبه من الانتقادات التي وجهت له حول قائمة “الخضر” وقال بغضب “لي حاب يدبّر عليّ يدبر على روحو”، وأضاف “الجميع أصبح مدربا ومختصا في الرياضة“.

مالي أحسن منا.. أنغولا المرشحة الأولى في مجموعتنا.. ومالاوي ليست “ڤاتو

اعتبر سعدان مهمة “الخضر” في “الكان” صعبة واعتبر منتخب أنغولا المرشح الأول في مجموعتنا “لا يمكن أن نخفي أن أنغولا ستكون صعبة لأنها البلد المنضم، أما التأشيرة الثانية فسنصارع عليها رفقة ومالي ومالاوي” قال سعدان الذي نوه بالتشكيلة الثرية لمنتخب مالي وقال أنها أحسن من تشكيلة “الخضر”، ثم تطرق إلى منتخب مالاوي وقال “ليس ڤاتوا كما تعتبرونه”، وأكد أن الأمر سيكون صعبا على “الخضر”، وأن الهدف هو المرور إلى الدور الثاني لأنه لا يجب أن ننسى أن الجزائر كانت غائبة عن الدورتين السابقتين.

أشرطة فيديو عن منتخب مالاوي تصل إلى الجزائر عن طريق DHL

كشف الشيخ سعدان، أن التحضيرات لـ”الكان” بدأت مند الآن وأنه سيشرع في معاينة أشرطة فيديو عن مقابلات لمنتخب مالاوي، خصم “الخضر” الأول في دورة أنغولا، حيث قال أن الأشرطة وصلت إلى الجزائر عن طريق DHL  وأن “الفاف” قامت بعمل كبير وتشرف على جميع الأمور وهي تقوم بعمل كبير واحترافي وتقوم بتوفير كل ما يطلبه منها.

الكان” محطة مهمة وسعدان سيلعب مباراة بمباراة

أكد المدرب الوطني أن “الكان” محطة مهمة لـ”الخضر” قبل الذهاب إلى المونديال، ورغم أنه طالب بأن يأخذ الاتحاد الإفريقي بعين الاعتبار لعب منافستين كبيرتين في نفس السنة، ويجب اتباع ما يفعله الأوربيون مع كأس أوروبا التي تلعب كل أربع سنوات وليس كل سنتين مثل “الكان”، إلا أنه قال “يجب الاستفادة من المنافسة الإفريقية قبل المونديال وهي محطة مهمة”، وعن الطريقة التي سينتهجها “الخضر” في أنغولا قال سعدان أنه يفضل اللعب مباراة بمباراة وعدم استباق الأحداث، وأضاف “يجب أن نلعب كما لعبنا في التصفيات ونتعامل مع المعطيات في وقتها وبكل واقعية”، وأنه لا يجب الحديث عن تأهل أو فوز إلا من خلال نتائج واضحة ومعطيات توضح ذلك.

متخوف من الحرارة والرطوبة ويبحث عن طريقة اللعب الجماعي وخلق هجومات منسقة

أبدى سعدان تخوفه من عاملي الحرارة والرطوبة في أنغولا واعتبرهما عائقين سيؤثران على مردود اللاعبين، وقال أنه لا يمكن التكيف معهما “حتى ولو توجهنا إلى أنغولا أسبوعا كاملا قبل المنافسة”، لكن سيعمل على تنبيه لاعبيه بطريقة لعب تخص مثل هذه الأوضاع، وقال سعدان أن المنتخب تنقصه أمور كثير من حيث اللعب الجماعي وخلق هجمات منسقة، وهو ما سيبحث عنه مستقبلا من أجل تحسين طريقة لعب “الخضر“.

قال أن سلوفينيا التي يستصغرها الجميع أحسن منا بكثير

 

تطرق الناخب الوطني إلى منتخب سلوفينيا عندما كان يخوض في حديث حول طريقة لعب “الخضر” والنقص التقني مقارنة بعدة منتخبات، وقال “سلوفينيا التي يستصغرها الجميع أحسن منا بكثير”، وأضاف أن عملا كبيرا ينتظرنا وأن المنتخب المصري يملك طريقة لعب جماعية أحسن منا وذلك نتيجة عمل دام ما يقارب 10 سنوات.

ملف طبي كامل للاعبي “الخضر” وتلقيحات خاصة والصحافة معنية بالأمر

يتطلب على جميع زوار أنغولا في جانفي القادم الخضوع لتلقيحات خاصة وجديدة، وهي إجبارية على اللاعبين والأنصار والصحافة، وستكون أول عمليات التلقيح يوم الأحد بمستشفى بني مسوس بالتنسيق مع “الفاف”، وأكد سعدان أن ملفا طبيا كاملا عن لاعبي “الخضر” سيتم إرساله إلى الاتحاد الإفريقي نهاية هذا الشهر، بالإضافة إلى القائمة النهائية لتشكيلة “الخضر” وذلك قبل يوم 30 ديسمبر.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة