مؤسسة النقل البحري.. الفرنسيون يتحملون المسؤولية  

مؤسسة النقل البحري.. الفرنسيون يتحملون المسؤولية  

كشف مصدر من مؤسسة النقل البحري الفرنسيون هم من يتحملون المسؤولية، والتحقيقات ستطال الجمارك الفرنسية، التي سمحت لمرور لالعاب النارية.

وتعتبر هذه الحادثة الثانية بعد تلك التي تم ضبطها بمناء الجزائر، وهي مركبة محملة بالمفرقعات قادمة من مرسيليا.

التعليقات (0)

الإستفتاء

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة