مئوية الطريقة العلاوية تناقش آثار العولمة على البشرية

مئوية الطريقة العلاوية تناقش آثار العولمة على البشرية

تعرف الزاوية العلوية

 ترميمات وتغيرات تتماشى مع مئوية الطريقة الصوفية العلاوية التي ستحتضن بالمناسبة ملتقى دوليا بمسقط

 رأس الشيخ العلوي بمستغانم خلال سهر جويلية المقبل، والتي ستتخللها الجولة الأولى لقافلة الأمل التي تنطلق من ضريح عبد الرحمان الثعالبي بالعاصمة وتنتهي بعين ماضي مقر الزاوية التيجانية.

القائمون على الملتقى انطلقوا في التحضير للمناسبة التي تعتبر حدثا عالميا يندرج ضمن تطوير الطريقة العلاوية تماشيا مع مقتضيات الساحة الدينية أين سيفتح الملتقى كمجال للتفكير والنشاطات والاحتفالات المختلفة لمدة أسبوع كامل، كما سيتم مناقشة وتناول سبعة أسئلة كبرى من قبل شخصيات سياسية ودينية ومفكرين ومختصين من جميع أنحاء العالم، قصد مواجهة التحديات الكبرى التي تواجه الإنسانية مرورا بالاستعجالات الدينية والإنسانية التي تحتاجها الكرة الأرضية والشعوب بمختلف بقاع العالم، في الوقت الذي ستكون ضمن البرنامج حلول ومقترحات ستقدمها الطريقة العلاوية خلال هذا الملتقى لحل بعض المشاكل التي تعتبر من الأسباب التي أدخلت العالم في الحرب والعدوان بين بني البشر من خلال محاضرات و ورشات مفتوحة تنتهي بمشاريع ملموسة وبأفعال مستمرة.

تتغذى هذه الاحتفالية من الذاكرة الجماعية غير أنها متكونة نحو المستقبل على ما جاء في برنامج القائمين على هذه الاحتفالية.

وفي ذات السياق سيركز القائمون على هذه المناسبة إظهار و إبراز الدور الذي لعبته الطريقة العلاوية الصوفية في نشر تعاليم الدين والأخوة السمحاء بين البشر وفي مختلف بقاع العالم منذ مائة سنة، كما سيعالج هذا الملتقى عددا من المحاور التي تعتبر هامة في التواصل بين الأجيال من بينها تربية الإيقاظ، الاتصال، العولمة والتي ستعالج بين ”الأفضل والأسوأ” من أوروبا إلى إفريقيا التي صارت العولمة تخييم على مناطق عديدة من العالم ومختلف الشعوب. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة