مائة مليون و450 أورو للحصول على الفيزا بطقوس الشعوذة بوهران

مائة مليون و450 أورو للحصول على الفيزا بطقوس الشعوذة بوهران

قضت محكمة الإستئناف بمجلس قضاء وهران بعقوبة سنة حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 100 ألف دينار

، ضد المشعوذة المدعوة “ش.س” البالغة من العمر 39 سنة، إثر متابعتها بتهمة النصب والإحتيال عن طريق الشعوذة، والتي راحت ضحيتها شقيقتان سلبت منهما مبالغ مالية طائلة، بالدينار والعملة الصعبة بقيمة 450 أورو فضلا عن كمية معتبرة من المجوهرات. وتعود تفاصيل قضية الحال إلى إيداع الضحيتين الشقيقتين القاطنتين ببلدية عين الترك في وهران وهما “م.م” 27 سنة و”م.ع.ن” 34 سنة شكوى لدى مصالح أمن البلدية، تفيد بتعرضهما إلى عملية نصب واحتيال من طرف المشعوذة التي التقت بهما في حديقة عمومية بوهران، فتقربت منهما وأبدت نيتها في مساعدتهما لانتشالهما من حياة العنوسة وقلة الحظ والمشاكل العائلية التي يتخبطن فيها، وقالت لهما إنها قادرة على تيسير كل الأمور الدنيوية منها الإدارية والعاطفية والصحية وتسهيل الحصول على الفيزا، وذلك بمساعدة سلاطين الجن المسخرين في مثل هذه العمليات، فأصبحت بعدها تتردد على منزلهما للقيام بطقوس الشعوذة لتستنزف منهما مبالغ مالية طائلة بلغت 100 مليون دج، وأخذت مجوهراتهن وأضحت تهددهما في حال عدم دفع المال بإبطال مفعول السحر وافتعال المشاكل لهما، وهو ما دفع بالضحيتين إلى استعارة الأموال من قريبتهن في الخارج وحولت لهما مبلغ 450 أورو تسلمته المشعوذة عن طريق التحويل السريع، فوضعت مصالح الأمن على إثر الشكوى كمينا للإطاحة بالمشعوذة التي كانت تنشط في منزلها الكائن بحي المقري سان توجان سابقا، واستدعوها إلى عين الترك بعد أن كلفوا إحدى الضحيتين بإجراء اتصال معها، ليتم توقيفها بمحطة الحافلات بمجرد نزولها، ووجهت لها تهمة النصب والإحتيال باستعمال الشعوذة، بعد أن تم العثور على العقاقير وأداة الشعوذة في منزلها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة