ماتام: “أرضية تشاكر عار كبير..وسنفوز على مصر لكن ليس في البليدة”

قال رضا ماتام، إن المردود الذي قدمه الخضر يبشر بالخير، وهناك منتخب قادم هو بصدد التكوين،

لكن تلزمه أرضية ميدان ملائمة حتى يطبق طريقته بشكل أفضل، ذلك أن هناك أمور من الناحية التقنية لا يعرفها سوى من لعبوا كرة القدم، فعلى أرضية سيئة عوض التمرير دون مراقبة الكرة يجبر اللاعب على تضييع الوقت في المراقبة وقد تضيع منه.

وأكد ماتام في تصريح لـ”النهار” أمس،  “بالنسبة لي ملعب البليدة اعتبره عار على المسؤولين الجزائريين، فكيف يعقل أن نلعب على أرضية كتلك مليئة بالحفر، والأمر هنا لا يتعلق بفريق محلي لكنه بمنتخب جزائري يمثل 35 مليون بشر، أظهرنا بهذا الملعب للعالم كله أننا لا نملك ملعبا محترما فماذا سيقول عنا الأشقاء حتى لا أقول الأوربيين”.

وأضاف “أنا أسأل هل تونس والمغرب في كوكب آخر حتى يمتلكان أرضيات ميدان رائعة ؟ صدقني بكبسة زر واحدة يمكن أن ترى الفرق، لقد شاهدت تونس أمام هولندا، وشاهدت منتخبنا أمام البنين فالأرضية كلها حفر، ولأن لاعبي منتخبنا أيضا يلبسون اللون الأخضر فبالكاد صرنا نراهم، لقد أصبحنا لا نفرق بين اللاعبين، ببالي حكاية أود أن أرويها للمسؤولين عن الملاعب الجزائرية لعل وعسى يأخذوا العبرة “.

وعن أداء اللاعبين قال ذات المتحدث :”لآداء موفق، ويتحسن تدريجيا، كما أن منتخبنا صار يفوز بالمباريات على أرضه وضروري إكتساب ثقافة الفوز قبل دخول موعد المقابلات الرسمية، بالنسبة لي أعجبني كثيرا بوڤرة الذي ذكرني بمدافعي الجيل السابق على غرار جداوي وڤندوز.

وأثنى اللاعب الدولي السابق على الوافد الجديد عبد القادر غزال “غزال “يقلق المدافعين، لا يلعب بطريقة إستعراضية والمهم أنه يسجل، شاهدته مرتين وأرى أنه سيكون أفضل بكثير وسنجده في المباريات الستة التي أؤكدها أنها تبقى كلها صعبة خاصة المقابلة الأولى في رواندا، حيث لا نعرف شيئا على هذا المنتخب ومنذ نتائج القرعة ونحن نتحدث عن مصر، يجب الإحتياط قبل ذلك من رواندا لأنه منافس صعب، وأتوقع أن يخلق لنا مشاكلا”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة