ماجدة الرومي وابنة نزار قباني تقاضيان سارق أغنية “بيروت”

ماجدة الرومي وابنة نزار قباني تقاضيان سارق أغنية “بيروت”

قررت المطربة اللبنانية ماجدة الرومي و عائلة الشاعر نزار قباني متابعة فرقة “كيمايرا” قضائيا.

يأتي هذا بعد إعادة أغنيتها “يا بيروت” دون طلب الإذن من مُلاك الأغنية.

و أكد مكتب المطربة اللبنانية، أنها سوف تتقدم في الأيام المقبلة بالدعاوى القضائية اللازمة بوجه الفرقة المذكورة والقيمين عليها.

و نشر مكتب الفنانة اللبنانية بيانا نشر على صفحة “التويتر” الرسمية للمطربة ماجدة الرومي.

وقال “لقد سمحت فرقة “Kimaera” التصرف في حقوق الأغنية دون أي حق أو إذن بأغنية يا بيروت”.

وأشار البيان أنه تم استغلالها تجارياً عبر تصوير فيديو كليب عمدت بعض محطات التلفزة اللبنانية إلى بثه.

واعتبرت صاحبة “كلمات” هذا التصرف جرائم منصوص ومعاقب عليها في القوانين اللبنانية المرعية الإجراء.

وتشكل على وجه التحديد تعدياً واضحاً وصارخاً على الحقوق المادية والمعنوية الثابتة.

وتابع البيان “لم تكتفِ الفرقة المذكورة بالتعدي على حقوق الملكية الفنية لأصحاب العمل بل تصرفت بالأغنية “.

فأتى الفيديو كليب الذي صدر عنها عملاً هجيناً ينشر العنف والسواد ويتضمن اصواتاً وألحاناً “غريبة” أثارت الاستهجان والذهول.”

واعتبر البيان أن العبث بأنشودةٍ رائعةٍ سكنت وجدان الشعب اللبناني والعربي وباتت عنوان الأمل والصمود والعنفوان أمر غير مقبول.

و أكد مكتب ماجدة في بيروت أن زينب قباني كريمة الراحل الكبير الشاعر نزار قباني إتصلت بها.

وأكدت باسم جميع ورثة الراحل الكبير تضامنها الكامل معها، واستعدادها للانضمام إليها في أي إجراء قانوني قد نتخذه لوقف التعدي .

و ختم البيان المنشور:” يهيب مكتب السيدة ماجدة الرومي بكافة محطات التلفزة اللبنانية التوقف فوراً عن بث هذا العمل السوداوي”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=916260

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة