مادة في سم النحل يمكنها التخفيف من آلام العضلات والكآبة والخرف

مادة في سم النحل يمكنها التخفيف من آلام العضلات والكآبة والخرف

اكتشفت مجموعة من العلماء أن مادة موجودة في سم النحل يمكنها أن تساعد على صنع أدوية جديدة للتخفيف من الآلام الناتجة عن الضمور العضلي والكآبة والخرف.

وأفاد موقع “ساينس ديلي” أن مادة ” أبامين” السامة باستطاعتها سد نوع من القنوات الأيونية وهو ما يساعد على تدفق انتقائي و قوي وسريع  جدا لأيونات البوتاسيوم وخروجها من الأعصاب.

وأضاف هؤلاء العلماء في هذه الدراسة التي نشرت في  مجلة كيمياء علم الأحياء أن سد هذه القنوات في الدماغ وحقن المريض بمادة “أبامين” يخفف من عوارض الألم الناتج عن الإصابة بالضمور العضلي والخرف والكآبة.

وقال البروفوسور نيل ماريون من قسم علم الفيزيولوجيا وعلم الأدوية بجامعة بريستول “إن النتائج التي توصلنا إليها في هذه الدراسة توفر مقاربة جديدة لصنع أدوية قد تساعد على علاج الكثير من الأمراض”.

وأردف قائلا “تغمرني الحماسة بعد التوصل إلى هذه النتائج في دراستنا وأعتقد أنه بعد الاستعانة بهذه المعلومات فإن استهداف هذه القنوات بهدف تطوير أدوية في المستقبل صار أمرا أكثر سهولة”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة