مازاري سيحرس مرمى الشبيبة أمام النصرية … شاوشي يتشاجر مع المدرب مولدوفان ويبعد عن التدريبات

مازاري سيحرس مرمى الشبيبة أمام النصرية … شاوشي يتشاجر مع المدرب مولدوفان ويبعد عن التدريبات

تجدّد الخلاف بين المدرب مولدوفان وحارس شبيبة القبائل شاوشي، رغم تصريحات الرئيس محند الشريف حناشي بعودة المياه إلى مجاريها بين الطرفين، ما حدث خلال الحصة التدريبية مساء أول أمس، كان مغايرا تماما لما صرح به حناشي، حيث منع المدرب الروماني الحارس شاوشي من التدرب مع المجموعة وأبلغه أنه معاقب، غير مبال بما صرح به حناشي وأكد له أنه هو الذي عاقبه وليس الإدارة، لكن الحارس شاوشي لم يهضم قرار مدربه ودخل معه في جدل كلامي حاد، كان يصل إلى حد استعماله الأيدي لولا تدخل رفقائه اللاعبين وبعض المسيرين لتهدئة الأمر، الذي جعل المدرب مولدوفان يرفض بقاء شاوشي في تشكيلته وقرر إبعاده عن الفريق. ومن المنتظر أن يعتمد المدرب الروماني هذا الخميس في المواجهة الأولى من عمر البطولة ضد النصرية، على الحارس الثاني مازاري وتبقى قضية الحارس شاوشي معلقة إلى غاية عودة الرئيس حناشي المتواجد هذه الأيام في فرنسا، حيث لن تتخذ الإدارة أي قرار إلى غاية عودة حناشي.
للإشارة، فإن المدرب الروماني مولدوفان هدّد الأحد الماضي بالاستقالة عندما أرادت بعض الأطراف في الإدارة إعادة إدماج شاوشي مع بقية المجموعة واستئنافه التدريبات، وقد اشترط مولدوفان إبعاد الحارس شاوشي نهائيا عن الفريق.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة