مازلنا نبكي على أيام حمراوي، وكل شيء يتم بالمعريفة في شارع الشهداء

مازلنا نبكي على أيام حمراوي، وكل شيء يتم بالمعريفة في شارع الشهداء

”نحن جزائريون ونملك كل الحقوق في هذا البلد، لماذا يشجعون كل ما هو رديء ويعطلون المشاريع التي من شأنها أن تجد الصدى والإقبال عند الجمهور؟، لو كانت الفقرات التي قدّمت خلالشهر رمضان في المستوى لفرحنا ولما ثرنا، هل يُعقل أن يعتذر وزير الإتصال للجمهور على الرداءة التي قدمت خلال شهر الصيام الذي ينتظره المشاهد طوال السنة حتى يشاهد إنتاجا فيالمستوى…؟!”.

هذا وأشياء أخرى وبنبرة صوت فيها الكثير من الحزن والغيرة على البلاد وحب العمل، تحدثت الممثلة سالي المعروفة أكثر في حصة ”الفهامة” وزوجها حسين بعلوالي بطل فيلم ”ميڤريا فيالدوار” و”حسين فيزا” عن ”الحڤرة”، التهميش والإقصاء الذي عطل مشروعهما المتمثل في سلسلة فكاهية بعنوان ”حكاية وحكايات” التي تتناول يوميات المواطن البسيط والتي كان من المفروض أن يشارك فيها صويلح، بوعكاز، سالي و”شيء” ومجموعة كبيرة من نجوم الفكاهة في الجزائر، ويقوم بإخراجها عمر شوشان الذي كتب السيناريو برفقة سفيان دحماني.

السلسلة التي تتناول مجموعة من ”السكاتشات” الفكاهية في نفس الوقت، تعالج قضايا الساعة خاصة وأنه تم قبولها من قبل لجنة الدراسات بشارع الشهداء في 20 جوان 2009، وقد تحصلت النهار” على نسخة من ورقة القبول، لكن وإلى غاية كتابة هذه الأسطر، بقي المشروع حبرا على ورق رغم الإتصالات المتكررة من قبل المنتج حسين بعلوالي الذي عبّر عن غضبه الشديد من الحڤرة” والإقصاء وقال إنه جزائري ومن حقه العمل في بلده. ” ”

من جهتها، أكّدت ”سالي” أن الكثير مازال يبكي على أيام حمراوي الذي عرفت الفترة التي أشرف فيها على التلفزيون الجزائري قفزة نوعية من حيث الإنتاج والمهرجانات والحفلات القيمة، مثل الفنك الذهبي” و”مهرجان الفيلم العربي”…كما قالت إنها تبقى تبكي غياب حصة ”الفهامة” حتى تعود، لأن لها جمهورها وتعمدوا الإطاحة بها وإضعافها بسبب الإقصاءات التي كانت تتعرض إليها كل حلقة.

وفي الأخير، أكدت سالي وزوجها الممثل حسين أنهما لا يزالان ينتظران الضوء الأخضر من شارع الشهداء للبدء في التصوير والعمل.

مديرو الإنتاج يرفضون تقديم توضيحات

من جهتنا، حاولنا الإتصال عدة مرات بمصلحة دراسة النصوص والموافقة عليها في شارع الشهداء، لكن المسؤولين رفضوا التحدث معنا وإعطاءنا توضيحات دقيقة، وتحججوا بالغياب أوالإجتماعات، وفي الأخير، أكّدت لنا إحدى المسؤولات، أن مديرية الإنتاج ولجنة الدراسات تعطي الكثير من الموافقات، ”لكن يجب الإنتظار، لأنه من غير المعقول أن نعطي مثلا مائة موافقة وتنتج كلها في وقت واحد، الوقت مازال أمامنا ومن الممكن أن نشاهد هذه السلسلة هذا الموسم”. 


التعليقات (2)

  • karkoub hamza

    من الردائة لأختها، حتى هذان الممثلان ماذا قدما للفن و التلفزة و حتى المسرح الجزائري، فبنفسي شاهدة هذه “سالي” تنط فوق الركح بشيء من السكاتشيزم، ولاه لفرحت بردائة ما تقدمه…”قبل ما تشوف حدبت خوك شوف لحدبتك”…لا أحد يخدم الفن للبلاد كل فنان راه يبغي التشيبا نتاعوا…
    Aimer la passion avant le métier

  • moulay

    هههععع

أخبار الجزائر

حديث الشبكة