مافيا الصيد تتلاعب بأسماك “لاتشا”!

مافيا الصيد تتلاعب بأسماك “لاتشا”!

أقدمت جماعات محسوبة على مافيا الصيد بالجزائر، على إطلاق تلاعبات جديدة من خلال تسويق أسماك “لاتشا” الرديئة.

في تصريحات لـ “النهار أون لاين”، أكّد حسين بلوط رئيس اللجنة الوطنية للصيادين، وجود مناورات جديدة من خلال “صيادي الريع”.

وكشف بلوط أنّ هناك بحّارة جدد يتلاعبون بالثروة السمكية الوطنية.

وأشار بلوط إلى أنّ المحسوبين على ما سماها “مافيا الصيد”، لا يحترمون فترة الراحة البيولوجية للأسماك.

وتابع: “هؤلاء لا يبالون بمرحلة تكاثر السردين الطازج، ضاربين قوانين الصيد البحري عرض الحائط”.

وقال بلوط: “الأسماك المسوّقة حاليا، هي من نوع “لاتشا” الرديئة، فضلا عن أسماك لا يزيد طولها عن 5 سنتيمترات”.

وأكد المتحدث، أنّ هذه النوعية من الأسماك ممنوع صيدها وتسويقها قانونا، مضيفا أنّ النوعية الجيدة هي التي يبلغ طولها 11 سنتيمترا.

وشدّد بلوط على ضرورة وضع الجهات الوصية حداً لممارسات غير مشروعة، وفرض تسويق أسماك ذات نوعية.

وحذّر رئيس لجنة الصيادين من انقراض بعض الأنواع السمكية في الجزائر بعد 30 سنة، إذا استمر الوضع على حاله.

شكاوى من سردين يحتوي على البيض !

اشتكى بعض المستهلكين مؤخرا، إثر إقتنائهم أسماك السردين التي تحتوي على البيض.

وتداول نشطاء شبكة (فايسبوك)، صورا أرسلها مواطنون ممن اقتنوا السردين، حيث وجدوا كميات منه مملوءة بحبات البيض.

وعرف سمك السردين منذ أسبوع إنتاجا وفيرا، أدى الى إنخفاض أسعاره إلى مستويات غير مسبوقة.

وكان متاحا للهائمين باستهلاك السردين، اقتناء الكيلوغرام الواحد من الأسماك الطازجة لقاء 70 دينارا.

كما عُرضت صناديق السردين (تستوعب من 10 كيلوغرامات إلى 20 كيلوغراما) لقاء ألف دينار.

وارتاح الزبائن لهذا التراجع، واستحسانهم بيع السردين ذو النوعية الجيدة بما دون المئة دينار، وتمنوا أن تتوازن سوق الأسماك أكثر

في المقابل، راح أصحاب الألسنة الطويلة يشككون في ما يحدث، ويلمّحون بقوة إلى أنّ الأمر فيه “إنّ”.

لكن جمهور الباعة حرصوا على نفي التشكيكات، بإرجاع انخفاض أسعار السردين إلى وفرة المنتوج، فضلا عن استبعاد المضاربين.

وتحدث صيادون لـ “النهار أون لاين” أنّ سفنهم صارت تعود مُثقلة بمئات الأطنان من الأسماك.

وفي ظلّ سخونة أسعار اللحوم الحمراء وتوابعها، باتت الأسماك تشكّل طوق نجاة للمستهلكين الذين لا يقوون على شراء مواد غالية.

لكن هذا السيناريو تلاشى، إثر إنزال (مافيا) “السردين”، لإشعال السوق 96 ساعة بعد هبوط سعر الكيلوغرام إلى 70 دينارا.

وحصل “انقلاب” مثير في “السمّاكة” بالعاصمة، وموانئ جميلة وبوهارون وسيدي فرج، حيث عاود سعر “بروتين الفقراء” التسلق إلى مئتي دينار.

****************************************************************************

تعرّف على موقع “النهار”

موقع “النهار أون لاين” هو موقع إخباري جزائري يهتم بالشؤون الوطنية والمحلية وحتى الدولية في كل المجالات، بصفة دورية وآنية ومستمرة.

يعتبر موقع “النهار أون لاين” موقعًا تابعًا لمجمّع “النهار” الإعلامي الذي يظم قناة “النهار الإخبارية” وجريدة “النهار الجديد” و”إذاعة شمس” على النت.

يتميز موقع “النهار أون لاين” بالنشر الفوري والآني للأخبار، مع التحري الكبير لمصداقية الأخبار والأحداث المنشورة من طرفنا.

يحرص الموقع على التحري في مصدر الخبر قبل بثّه، وفي حال حصول تطور يتم تحديثه بمقالات جديدة تتضمّن كل التفاصيل والتطورات.

يعمل موقع “النهار أون لاين” من دون انقطاع، ويضمن طاقمه الأخبار على مدى 24 ساعة، إضافة إلى تحديث الأخبار والمتابعة الدقيقة والشاملة.

يسمح الموقع “النهار أون لاين” بمتابعة كل الأخبار التي تنفرد بها قناة “النهار”، ونقل كل التقارير والروبورتاجات التي تعدها القناة.

يعتبر الموقع من أبرز المواقع، ويحظى بنسب متابعة قياسية بفضل شبكة المراسلين التي تنشط عبر كامل التراب الجزائري.

يتابع موقع الأحداث الطارئة ببث مباشر عبر صفحة “النهار” على “الفايسبوك” و“تويتر”، ويتيح لكم متابعة الأحداث لحظة بلحظة.

الموقع يحتوي على أقسام تسمح لمختلف القرّاء بتتبع المحتوى المراد الاطلاع عليه من سياسة واقتصاد وثقافة ورياضة ومتفرّقات.

يسمح الموقع بتقديم استفتاءاتكم حول مواضيع الساعة من خلال ركن “الاستفتاء” الذي يكون موضوعه متزامنًا مع الحدث.

يتواجد موقع “النهار أون لاين” على مواقع التواصل الاجتماعي، ويحظى بمتابعة عالية فاقت الخمسة ملايين مشترك على “الفاييسبوك” وعلى “التويتر”.

يتيح الموقع الإلكتروني لمتابعيه إمكانية مشاركتهم بفيديوهات لأحداث عايشوها وإرسالها للموقع عبر رقم “الواتساب”.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة