مافيا العقار تتنكر للوالي آيت عبد الرحيم

مافيا العقار تتنكر للوالي آيت عبد الرحيم

شيّع منذ أيام جثمان

شعبان آيت عبد الرحيم،  والي الجزائر السابق مطلع التسعينيات، والذي أغنى العديد من الشخصيات المعروفة حاليا سواء الثورية، الرياضية وحتى الفنية، بقطع أراضٍ ضخمة ببن عكنون، وفي أجمل ضواحي الجزائر العاصمة وتمت مراسيم جنازته وكأنه شخص مجهول، بعد أن تنكَّر له كل من استفاد من خيرات الدولة التي تولَّى توزيعها عليهم. شخص وحيد تذكره، هو وزير السياحة وتهيئة المدينة والإقليم الشريف رحماني، الذي حرّر مقالاً مطولاً، أثنى فيه على خصال الرجل وفضْلِه على الكثير من الوجوه الناكرة للخير وللمعروف، وكان بذلك خير الرجال في تذكير الناس بخصال رجال الدولة الذين يرحلون في صمت، وكان الأجدر بهؤلاء ”المافيا” الثناء على خصاله ”ما عليهش” دون ذِكر ما وفر لهم من خيرات وأملاك ”والتي تتوفر »النهار« على قائمة كاملة بشأنها”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة