ماكرون يحتسي القهوة في شوارع باريس بعد التخفيف من القيود بسبب فيروس كورونا

ماكرون يحتسي القهوة في شوارع باريس بعد التخفيف من القيود بسبب فيروس كورونا

اتخذت الحكومة الفرنسية اجراءات للتخفيف من القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا، وفتح الاقتصاد الفرنسي بشكل تدريجي بداية من اليوم الأربعاء.

وتناول اليوم  الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس القهوة في شرفة أحد مقاهي العاصمة الفرنسية باريس صباح اليوم الأربعاء.
وسمحت السلطات الفرنسية بستة أشخاص كحد أقصى في كل مجموعة طاولة، وتظل الأقنعة إلزامية لجميع الأماكن العامة الداخلية وفي الشوارع في البلدات والمدن الكبرى.
واعتبرت صحيفة الجارديان البريطانية، الإجراءات الفرنسية التي تم تطبيقها بداية من اليوم بمثابة يوم عظيم في فرنسا.
و قد سمح الحكومة الفرنسية بفتح المقاهي والمطاعم بالعمل بشكل كامل وفتح شرفاتها لأول مرة منذ أكتوبر من العام الماضي، وخلال اليومين الماضيين.
وفي العاصمة باريس، طلبت سلطات المدينة التسامح والصبر من السكان المحليين المنزعجين الذين وجدوا الشوارع مسدودة بشكل مؤقت لتناول الطعام والشراب.

كما ذكّرت أصحاب الحانات والمقاهي والمطاعم بالقواعد الاستثنائية التي تم فرضها حتى 1 جويلية.
ويشهد اليوم أيضًا إعادة فتح جميع المحلات التجارية، حيث تم فتح المتاجر الأساسية فقط حتى الآن ودور السينما والمتاحف والمسارح.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=997639

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة