ما بين‮ ‬20‮ ‬سنة والمؤبد لبارونات هربت أكثر من‮ ‬14‮ ‬قنطارا من المخدرات بالوادي

ما بين‮ ‬20‮ ‬سنة والمؤبد لبارونات هربت أكثر من‮ ‬14‮ ‬قنطارا من المخدرات بالوادي

قضت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء قسنطينة، بإدانة 13 فرادا  بالسجن المؤبد وآخر بـ 20 سنة سجنا نافذا بتهمة تخزين، استيراد وتصدير المخدرات، تسيير وتنظيم وتمويل نشاط  تبيض الأموال، في إطار جماعة إجرامية منظمة و التزوير واستعمال المزور في وثائق إدارية، فيما طالب ممثل الحق العام تسليط عقوبة السجن المؤبد في حق جميع المتهمين، بما في ذلك الثمانية الموجودون في حالة فرار.

 وتعود وقائع القضية لتاريخ 7 جوان من سنة 2009 ، بعد ورود معلومات لفصيلة الأبحاث للدرك الوطني بالوادي، مفادها أن المسمىو.بيحوز على كمية كبيرة من المخدرات، تتراوح ما بين 14 إلى 16 قنطارا مخبأة بطريق محكمة بفناء منزله، مع وجود شخصين أجنبيين بمسكنه كذلك، أحدهما من جنسية مغربية والآخر من جنسية ليبية، حيث احتفظ بهذا الأخير كرهينة، مقابل استلامه القيمة المالية للبضاعة المرسلة إلى المتعامل  بليبيا، وعلى إثر هذه المعلومات  باشرت مصالح الدرك الوطني عمليات التحري ومراقبة المتهم، إذ وبعد اتخاذ كامل الإجراءات القانونية، تم تفتيش مسكنه أين عثر على 14 قنطارا و 25 كيلوغرام من المخدرات مخبأة بقبو تحت فناء المنزل قرب قنوات صرف المياه، إلى جانب كمية من الذهب، ومبلغ مالي قدره 310 مليون سنتيم، كما تم حجز شاحنة وخمس سيارات عثر عليها بمرآب المسكن.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة