“ما حدث في غزة حرام.. والحكام العرب يتحملون المسؤولية”

“ما حدث في غزة حرام.. والحكام العرب يتحملون المسؤولية”

عبر عدد كبير من الفنانين الجزائريين، في اتصال لـ”النهار” معهم، عن استيائهم للمجازر التي ارتكبت في حق الشعب الفلسطيني والتي ذهب ضحيتها أكثر من 250 بريء، ذنبهم الوحيد أنهم يناضلون من أجل استرجاع حريتهم

  • وقالت المطربة نادية بن يوسف أن ما شاهدناه حرام وعيب كبير سكوت الحكام العرب عليه، كما قال المطرب القبائلي ماسي أنه مستعدلفعل أي شيء يمكنه من خلاله تقديم مساعدة للشعب الفلسطيني، مضيفا أن قلبه ومشاعره كلها معهم. أما المطربة وهيبة مهدي فلم تتمالكنفسها وانفجرت بالبكاء وحمّلت المسؤولية للحكام العرب الذين بقوا متفرجين لا يحركون ساكنا وتساءلت في الأخير “إلى متى سيبقى هذاالصمت؟”، كما قالت المطربة فلة أن ما يحدث في الأراضي المحتلة هو نتيجة السكوت الكبير للحكام العرب وقالت: “ما يحدث لأطفالغزة حرام!.. حرام! فما الذنب الذي جناه هؤلاء الأطفال حتى يموتون بهذه الطريقة البشعة وما ذنب أمهاتهم فلابد من وقفة من الحكامالعرب لإنهاء هذه المجازر والأعمال الوحشية اتجاه هؤلاء العزل الذين لا يمتلكون ما يدافعون به عن أنفسهم، وفي النهاية لا أستطيع أنأقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل.
  • وعن سؤال يتعلق ببرنامجهم لحفلات أعياد رأس السنة الميلادية في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها العالم العربي بعد الضربة الموجعة التي وجهت للشعب الفلسطيني، قال كل الفنانين أنهم مجبرين على إحياء الحفلات لكونهم امضوا على عقود تلزمهم احترام بنود العقد وعدم إحياء الحفلات

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة