ما لا يقوله بن بوزيد.. أمام الصحافيين

ما لا يقوله بن بوزيد.. أمام الصحافيين

كشف وزير التربية الوطنية، أبو بكر بن بوزيد، أن مخططات الإصلاح التي انتهجتها وزارة التربية هي ناتج عن استنساخ العديد من البرامج البيداغوجية التي تعتبر من أنجح التجارب الأوروبية في هذا الميدان، مشيرا أنه لا يجد أي عذر في نقل التجارب الأخرى، والمهم هو تكييف هذه التجارب مع متطلبات المدرسة الجزائرية. لكن الذي لم يقله بن بوزيد، أمام الصحافيين هو أن وزير التربية الفرنسي زار الجزائر قبل عامين، وأبلغ بن بوزيد إهتمام باريس بتجربة الجزائر في مجال التخلي عن “الإنقاذ” في إمتحانات البكالوريا، وهو ما يعني أن “أبو بكر” هو أيضا مدرسة بحد ذاتها والدليل نجاح التجربة، حيث يحصل طلبة الجزائر على نتائج جيدة دون الحاجة الآن إلى “الإنقاذ” كما هو معمول به في فرنسا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة