مباراة البرج تتأجل والوفاق ينتقل غدا بـ 26 لاعبا

تأكد رسميا تنقل وفد وفاق سطيف منتصف يوم الغد إلى العاصمة المغربية الرباط ومنها إلى نواقشط لمواجهة فريق أنسيم الموريطاني

لحساب الدور التمهيدي من كأس رابطة أبطال إفريقيا بعد تأجيل مباراة البطولة التي كانت مقررة يوم الإثنين أمام أهلي البرج بملعب 20 أوت بطلب من الفريقين ويتكون الوفد الذي سيقضي سفرية 13 يوما بعيدا عن سطيف من 34 عضوا من بينهم 26 لاعبا بالإضافة إلى الطاقمين الإداري والفني و قد تم وضع العناصر التي تشكو من إصابات في التعداد من أجل الوقوف عن درجة استعدادها ولم لا استعادتها فيما سيكون العنصر الوحيد الذي لن ينتقل مع الفريق هو يخلف الذي وضع الجبس مجددا لفترة 21 يوما ومعلوم أن  قائمة المصابين تتضمن:معيزة ، أديكو ، حاج عيسى ، مشري وبن شادي.

وكانت التشكيلة السطايفية قد واجهت أمسية البارحة جمعية الشلف في غياب الرئيس سرار الذي لم يكن حاضرا حيث إنتقل صبيحة الخميس إلى قسنطينة بعد إختياره الشخصية الرياضية للسنة الفارطة من طرف أحد الجرائد الجهوية ، ومن جهة أخرى إتهم السطايفية  الحصة التلفزيونية كلام في الرياضة التي بتت سهرة الأربعاء بأنها وجهت بطريقة غير مباشرة بقصد الإساءة لوفاق سطيف وإتهامه ببعض التصرفات المشبوهة ما خلق أجواءا من الغضب والسخط في أوساط الأنصار وحتى الادارة السطايفية التي لم تستحسن هذه الاتهامات.

مناصرو أهلي البرج يطالبون رئيس فريقهم بالرحيل
مناوشات بين دريد وعيدل كانت السبب في استقالة المدرب

أعلن مدرب أهل البرج نصرالدين دريد استقالته من العارضة الفنية بعد الهزيمة التي تلقها الفريق أمسية الخميس الفارط على يد مولودية وهران والتي رمت بالفريق إلى المراتب الاخيرة ولم تكن النتيجة النهائية السبب في مغادرته الفريق بل المناوشات الكلامية التي حدثت في نهاية المباراة بينه وبين الرئيس عيدل الذي رفض بعض الخيارات وتناقش معه لتتحول الامور الى عراك لفظي كان السبب المباشر في إعلان دريد انسحابه دون رجعة وكانت كل المؤشرات توحي بالطلاق خاصة أن عودة دريد بعد انسحابه في المرة الأولى كانت رغما عن أنف الرئيس عيدل بفعل النتائج الإيجابية التي حققها وفي نفس السياق يدور حديث في المحيط العام للأهلي عن عدم جدوى جلب مدرب من خارج مدينة البرج لأن الوضعية الحالية تتطلب مدربا محليا على غرار المواسم الفارطة ومن المحتمل اللجوء الى المدرب عمر بوبترة الذي أكد لـ النهار أمس أن مقربين من الإدارة تحدثوا معه وأنه ينتظر جدية أكبر في الاتصالات قبل الرد عليها ويلقى الرئيس البرايجي هذه الأيام حالة من السخط والغضب وسط الأنصار حيث عرفت الشوارع الرئيسة لمدينة البرج تجمعات كبيرة في النقاط المعرفة واشترك الجميع في انتقاد سياسة الرئيس مطالبته بالرحيل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة