مباراة رائد القبة – إ. الحراش تأخذ منعرجا خطيرا وعلى القائمين التدخل:الكواسر ينادون بـ”النصر” أو “الاستشهاد” والقبة “يشنقون” الصفراء في صورة دمية

مباراة رائد القبة – إ. الحراش تأخذ منعرجا خطيرا وعلى القائمين التدخل:الكواسر ينادون بـ”النصر” أو “الاستشهاد” والقبة “يشنقون” الصفراء في صورة دمية

أخذت مباراة الحسم لاتحاد الحراش المرتقبة يوم الجمعة المقبل أمام رائد القبة منعرجا خطيرا لا يمكن السكوت عنه لما له من تداعيات غير محمودة العواقب على حياة الأنصار من كلا الفريقين وهذا بعد البيان المشؤوم الذي يتم تداوله في أوساط معاقل أنصار اتحاد الحراشي والذي يدعوون فيه الى “الحرب” و”النصر أو الاستشهاد” وفقا لما جاء في البيان وهي مصطلحات لم نعهدها في ميدان كرة القدم بل في ميادين أخرى وكأن الأمر يتعلق بإعلان لتنظيم القاعدة عن عملية إرهابية له.
في الجهة المقابلة، تم تعليق دمية بألوان اتحاد الحراش”الأصفر والأسود” مشنوقة وذلك بوسط القبة تيمنا بشنق الاتحاد هذا الجمعة وحرمانه من الصعود، ما يحدث من تصرفات خطيرة من كلا الجانبين يضع المسؤولين المباشرين على الكرة في بلادنا أمام تحد صعب وحقيقي لا يمكن السكوت عنه أو المرور عليه مرور الكرام دون اتخاذ أي إجراءات استعجالية لتفادي الوقوع في المحظور الذي سيذهب من خلاله ضحايا أبرياء. وفي هذا السياق نود التأكيد أن الفاعلين في محيط  اتحاد الحراش وكذا رائد القبة يعملون كل ما بوسعهم لإخماد نار الفتنة من خلال التأكيد بأنها لا تعدو أن تكون مباراة في كرة القدم بالرغم من أهميتها في تحديد هوية الصاعد الى حظيرة النخبة بنسبة كبيرة ما بين هاذين الفريقين. ومما يتم تداوله في نفس هذا الموضوع تفكير القائمين على الكرة ببلادنا في اتخاذ إجراءات استعجالية تفاديا لوقوع أحداث شغب، ومن أبرز هذه الحلول برمجة اللقاء دون جمهور، لكن يبقى ذلك جد صعب في ظل رفض الفريقين وخاصة من جانب الفريق المستضيف رائد القبة.
تجدر الإشارة في الأخير الى أن نتيجة التعادل لا تخدم كل من اتحاد الحراش ورائد القبة ولا بديل لكلا الفريقين عن النقاط الثلاثة وهو ما زاد من حماسية هذا اللقاء.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة