مباركي يدعو إلى تطوير الشراكة بين التكوين المهني والمحيط الإقتصادي

مباركي يدعو إلى تطوير الشراكة بين التكوين المهني والمحيط الإقتصادي

أكد وزير التكوين والتعليم المهنيين محمد مباركي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن الشراكة القائمة بين قطاع التكوين المهني و المحيط الإقتصادي.

سمحت بمرافقة بشكل أحسن في مجال تدعيم القدرات، داعيا إلى ضرورة تدعيم أكثر لمسعى تطوير هذه الشراكة.

وأوضح الوزير لدى إشرافه على اليوم الدراسي حول الحاجيات من الموارد البشرية المؤهلة لمشروع الفوسفات والغاز الطبيعي بشرق البلاد

أن هذه الشراكة أفرزت آثارا ايجابية سيما بإدراج فروع تكوين جديدة في قطاعات إقتصادية واعدة بإستحداث مناصب شغل.

وبتطوير التكوين عن طريق التمهين الذي يسمح بضمان الفعالية المهنية في الميدان.

وبتعزيز التكوين المستمر الموجه للعمال من أجل تحسين وتحيين كفاءاتهم

و كذا بترقية التكوين في شعب الإمتياز ذات المعايير الدولية من خلال التعاون مع المؤسسات الرائدة في مجال تخصصها.

كما أشار مباركي إلى إتفاق إطار يهدف إلى التكفل بحاجيات التكوين في إطار تنفيذ برنامج التنمية الخماسي 2015-2019 .

المعد في سبتمبر 2015، وكذا إلى التعاون القائم مع منظمات أرباب العمل.

لتشمل أكبر عدد ممكن من المؤسسات الإقتصادية وفق مسعى مهيكل ومنسجم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة