مباريات الجولات الأخيرة من البطولة في رمضان.. لهذا السبب

مباريات الجولات الأخيرة من البطولة في رمضان.. لهذا السبب

كشف رئيس الرابطة المحترفة الوطنية محفوظ قرباج، أن البطولة الوطنية لن تنتهي في وقتها المحدد بداية الموسم، وقد تمتد إلى غاية الأسبوع الأول من شهر جوان المقبل، مؤكدا أن عددا من المباريات قد تلعب في رمضان المعظم، كما تساءل ذات المتحدث خلال تدخله أمس عبر أمواج الإذاعة الوطنية عن سبب إصرار رؤساء الأندية على معرفة أسماء الحكام، وقال قرباج: «كان من المفروض أن تنتهي البطولة في 17 و18 ماي المقبل، لكن بسبب مشاركة عدة أندية جزائرية في المنافسات الإفريقية وبالإضافة إلى التشريعيات التي ستقام في ماي المقبل، فإننا سنضطر إلى تأخير إسدال الستار عن مباريات الدوري وقد يمتد إلى غاية الأسبوع الأول من جوان المقبل، وإذا لم تنته في 31 ماي فإننا سنضطر إلى اللعب في جوان، ما يعني أننا سنكون خلال شهر رمضان المعظم، وبما أن كل أندية المحترف الأول لديها إضاءة في ملاعبها فإن المباريات ستلعب بعد الإفطار، كما أن المباريات الثلاث الأخيرة ستلعب في نفس التوقيت»، وأكد ذات المتحدث أن هيئته ستقوم بتسوية كل المباريات المتأخرة قبل الجولة 25، وأضاف قرباح قائلا: «لم أفهم لماذا يسأل رؤساء الأندية عن الحكام ويريدون معرفة هوية الحكام قبل المباريات؟»، وأردف: «منذ يوم الإثنين والجميع يسأل عن حكام مباراة مولودية الجزائر واتحاد العاصمة، لم أفهم السبب، أعتقد أنه علينا أن نسأل عن أمور أخرى، مثل سبب تواجد الرؤساء في النفق المؤدي إلى غرف الحكام خلال المباريات، ولماذا يهدد المسؤولون واللاعبون وكذلك الرؤساء هؤلاء الحكام، وقبل أن ننتقد الحكام وأخطاءهم علينا أن ننتقد أنفسنا أولا»، كما عرج قرباج على الأزمة المالية التي تعاني منها الكرة الجزائرية، وأكد أن رؤساء الأندية غير واعين، مؤكدا أنه عليهم مراجعة أجور اللاعبين وأماكن إجراء التربصات، داعيا إياهم بالتربص في الجزائر عوض التنقل إلى الخارج، وهذا من أجل توفير مصاريف أكثر.

 


التعليقات (1)

  • توفيق

    إنها صلاة الأخيرة على كرة القدم الجزائرية ..?ألم يظغط السيد قرباج على فرق الحراش وسطيف على الإنسحاب من المنافسة القارية بحجة الوقت ، ألم يصرح مرارا بأن الفرق لها من اللاعبين ما يشكل فريقين لكل نادي …ألم يرفض تأجيل مقابلات الدوري للفرق المشاركة في الكِؤوس الإفريقية خاصة في الأدوار التمهيدية ، أين هي تصريحات السيد قرباج التي كان يهدد بها المشاركين في الكؤوس الإفريقية ….عيب ، وخطير ما يؤسس له السيد قرباج إنها عنصرية وإحتقارلفرق جزائرية ودلال زائد لأخرى ، لماذا لا يعامل الفرق المشاركة هذه السنة ، نفس معاملته لفرق أخرى في السنوات السابقة .إنه العار

أخبار الجزائر

حديث الشبكة