مبتول يؤكد أن الجزائر ليست في مأمن من أزمة السيولة العالمية

مبتول يؤكد أن الجزائر ليست في مأمن من أزمة السيولة العالمية

توقع الخبير الإقتصادي، عبد الرحمن مبتول، الرئيس السابق للمجلس الوطني للخصخصة، تأثير أزمة السيولة العالمية سلبا على الجزائر التي تملك احتياطي صرف في حدود 150 مليار دولار، داعيا الحكومة إلى أخذ تدابير احتياطية أكثر نجاعة وفاعلية، حسبما أعلن عنه محافظ البنك المركزي الجزائري، محمد لكصاسي في وقت سابق، وحسبما كشف عنه وزير المالية أمام المجلس الشعبي الوطني، 80 بالمائة منها موجودة في الخارج، و45 بالمائة منها بعملة الدولار، مقابل 5 بالمائة بعملة الين، و5 بالمائة بـالجنيه الإسترليني، مشيرا إلى أن فوائد صندوق التنمية الإفريقي والبنك المركزي الأوروبي فيها لا تتعدى 1,5 و0,25 بالمائة، موضحا في السياق ذاته أن 60 بالمائة من واردات الجزائر تتم بعملة الأورو و98 من صادراتنا تغذيها المحروقات، تشكل منها النفايات الحديدية ونصف الحديدية ما نسبته 60 بالمائة.وفي السياق ذاته، قال الخبير إن البنوك الجزائرية حاليا مجرد شبابيك إدارية، وبورصة الجزائر لم ترق بعد إلى مصاف البورصات الحقيقية نتيجة لعدة نقائص ملموسة للمتتبعين للشأن الإقتصادي، متسائلا عن الأسباب التي تعيق انضمام شركة سوناطراك التي تمثل كل ثروات الجزائر إلى البورصة، وأسباب الخوف لدى القائمين عليها من دخول هذه المغامرة التي صارت خطوة إيجابية ومرحلة لا بد من تخطيها.


التعليقات (2)

  • Nassim

    فاقد الشئ لا يعطيه ,…….

  • aziz

    Do we really have a market?I have always seen satellite channels and those specialized in monetary affairs ,particularly ,but no existence to Algeria at all

أخبار الجزائر

حديث الشبكة