مبولحي يفقد والدته.. تدرب أمس وسيـــكـــون حـــاضـــرا أمـــام الغـــابــون

مبولحي يفقد والدته.. تدرب أمس وسيـــكـــون حـــاضـــرا أمـــام الغـــابــون

حل الحارس الدولي الجزائري

رايس وهاب مبولحي، مساء أول أمس، بأرض الوطن رغم المصاب الجلل الذي حل به بوفاة المرحومة والدته، أول أمس، حيث تدرب مبولحي أمس بصفة عادية مع التشكيلة وسيكون حاضرا رسميا أمام الغابون وفقا لتأكيدات الناخب الوطني .

 ورغم ما أصابه، فقد أكد مبولحي أنه سيشارك  في أول مباراة له داخل أرض الوطن في ملعب 5 جويلية الأولمبي خاصة وأنه أول المحترفين الذين وصلوا استعدادا لانطلاق التربص حيث حل ليلة السبت بمطار هواري بومدين وأبدى حماسه الشديد بلعب أول مباراة له في أرض الوطن.

من جهة أخرى، جدد نادي غلتاسراي التركي اتصالاته بفريق سلافيا صوفيا البلغاري لإنهاء صفقة انتقال الحارس الدولي الجزائري رايس وهاب مبولحي الى صفوف القلعة التركية هذا الموسم، حيث أكد مصدر مقرب من إدارة النادي لجريدة ”غول بولغار” البلغارية، بأن غالتاسراي أرسل مبعوثيه للتفاوض رسميا مع الحارس رئيس النادي ”فانتيسلاف ستيفانوف” من أجل إنهاء الصفقة في أقرب وقت ممكن، خاصة وأن النادي التركي يعاني هذا الموسم في منصب حراسة المرمى بعد رحيل حارسه الأساسي ”ليو فرنكو” الذي انظم إلى نادي سرقسطة الإسباني، بالإضافة إلى تعثر المفاوضات مع الحارس الدولي النيجيري ”فينسنت انييما” بعد رفض تسريحه من فريق هابويل تل أبيب الصهيوني. كما أكدت عدة تقارير صحفية تركية هذا الخبر وكشفت أن المدرب الهولندي فرانك ريكارد الذي درب سابقا نادي برشلونة هو من ألح بقوة على إدارة الفريق من أجل استقدام حارس كبير لخلافة الحارس السابق وفضل اختيار واحد من حد الثنائي إنييما أو مبولحي اللذين كان قد عاينهما سابقا ثم في المونديال أيضا، خاصة بعدما ارتكب الحارس الثاني في غلتاسراي عدة أخطاء فادحة ساهمت في فشل النادي في المنافسات المحلية والقارية، ويبدو أن الحارس الجزائري أصبح هو الأقرب ليكون الحارس الأول لغلاتاسراي خاصة بعد أن أعلن رئيس نادي سلافيا صوفيا بأن الحارس الجزائري لا يدخل في حسابات مدرب فريقه هذا الموسم وسيرحل رسميا قبل تاريخ نهاية فترة الإنتقالات في 13 من الشهر الجاري.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة