مبيعات ''كوكا كولا'' و''بيبسي'' تراجعت بـ 40بالمائة بسبب العدوان على غزة

مبيعات ''كوكا كولا'' و''بيبسي'' تراجعت بـ 40بالمائة بسبب العدوان على غزة

عرفت المنتوجات الأمريكية وخاصة مشروبات ''كوكا كولا'' و''بيبسي'' عزوفا كبيرا من قبل المواطن الجزائري، بسبب العدوان على غزة وإتباعا للفتوى التي أصدرها الشيخ القرضاوي والتي

 تحرم إستهلاكها، وهو ما أثر على نسبة مبيعات هذه المنتوجات التي تراجعت بـ 40 بالمائة.

وأكد العشرات من أصحاب المحلات التجارية التي تحدثت” النهار” إليهم ، أن نسبة مبيعات المنتجات الأمريكية خاصة مشروبات” بيبسي” و”كوكاكولا”  قد تراجعت بنسبة 40 بالمائة منذ بداية العدوان على غزة ماجعل منتوجات هاذين العلامتين تتكدس بالمحلات مما أثر سلبا على  الموزعين الخواص الذين يعانون البطالة طيلة أيام العدوان، وقال ”م. ر” صاحب محل تجاري ببن عكنون، أن نسبة مبيعات كوكا كولا وبيبسي تراجعت بنسبة ٣0 بالمائة، مؤكدا أن السبب يعود بالدرجة الأولى إلى عزوف المواطن الجزائري على هذه المنتوجات بداية من إنفجار الوضع بغزة، وهذا موازاة مع قيام العديد أصحاب المقاهي وقاعات الشاي بمقاطعة  مشروبات ببيبسي وكوكا كولا بعد صدور فتاوى تؤكد تحريم هذه المشروبات خاصة وأن مداخيلها تذهب لدعم وشراء الأسلحة للقوات الإسرائيلية حسبهم.

الأحياء الراقية غير معنية بمقاطعة المنتوجات الأمريكية

وفي نفس الإطار فقد أكد العديد من أصحاب المحلات التجارية والمطاعم وقاعات الشاي بالأحياء الراقية على غرار حيدرة والتي تنقلت”النهار” إليها،  أن الطلب على المنتوجات الأمريكية سواء تعلق الأمر ببيبسي أو كوكا كولا كبير خاصة وأن أغلب الزبائن بهذه المناطق من الأجانب والأغنياء، مشيراً إلى أن العدوان على فلسطين لم يؤثر سلبا على هذه المنتجات التي تعرف طلبا كبيراً، وقد أبرز بعضهم أنهم لايعلمون بالفتوى التي تحرم بيع وإستهلاك كوكا كولا وبيبسي

طالبات جامعيات يقدن حملة شرسة في الحرم لمقاطعة كوكا كولا وبيبسي

أكدت العديد من الطالبات الجامعيات اللواتي إالتقت بهن ”النهار” أنهن قاطعن كل المنتوجات أنه أقل مايمكن تقديمه للشعب الفلسطيني ولنصرة غزة الصامدة.

وفي السياق ذاته أوضحت الطالبات أنه ومنذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة قررن مقاطعة كل منتوج ذو أصول أمريكية خاصة بيبسي وكوكا كولا، حيث أنهن عوضن هذه المنتوجات سواء تعلق الأمر بالحليب ومشتقاته أو المشروبات بالمنتوج الجزائري ماجعل هذه السلع تعرف تكدسا بنوادي ومقاهي الجامعات الجزائرية والإقامات الجامعية.

وحسب ”م. منال” طالبة بمعهد التاريخ ببوزريعة فقد أكدت أنها لاتستهلك المنتوجات الأمريكية وبالأخص بيبسي وكوكا كولا باعتبار أنهاتساهم في دمار الشعب الفلسطيني، كما أن أموال ومداخيل هذه المنتجات تذهب لدعم الكيان الإسرائيلي وشراء الأسلحة لتقتيل الأطفال والشيوخ بغزة.

من جهتها ذكرت ”ر. وردة” طالبة بمعهد الإتصال والإعلام بجامعة الجزائر أنها بالإضافة إلى مقاطعة المنتوج المتعلق ببيبسي وكوكا كولا فإنها تروج لحملة شرسة ضد هذه المنتوجات،  حيث وبمجرد أن تشاهد طالبة أو طالب يقوم بإستهلاكها فإنها تحرضه على مقاطعتها باعتبار أنها تساهم في دمار الشعب الفلسطيني الأعزل وهو الأمر الذي أثمر حيث أن العديد من الطالبات وبمجرد تلقيهن المعلومات فإنها تتراجعن عن شرب المنتوج وتقوم برميه على أن لا تعاود شرائه مرة أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة