متابعات قضائية ضد الأولياء الذين لا يبررون غيابات أبنائهم المتكررة

متابعات قضائية ضد الأولياء الذين لا يبررون غيابات أبنائهم المتكررة

إلزام الأولياء

بتسجيل أبنائهم 6 أشهر قبل الدخول المدرسي

قررت الحكومة متابعة أولياء التلاميذ أو الأشخاص المسؤولين عنهم قضائيا، في حال تسجيل غيابات متكررة لأبنائهم أو غياباتغير مبررة في صفوفهم، في حين سيلزم مدراء المدارس الابتدائية أو المتوسطات، بتوجيه إعذار للأولياء يذكرونهم بمسؤولياتهمالقانونية اتجاه أبنائهم، والمتابعات التي قد يتعرضون لها قبل الشروع في تبليغ وكيل الجمهورية.

وبناء على مشروع مرسوم تنفيذي تعكف الحكومة على تحضيره، الذي يهدف أساسا إلى تحديد الأحكام المتعلقة بإجبارية التعليمالأساسي، فإنه سيتم إلزام مدراء المدارس الابتدائية أو المتوسطات بتبليغ الأولياء بغيابات أبنائهم، وفي حال تسجيل الغيابالمتكرر للتلاميذ أو الغياب غير المبرر، فإن مدراء المؤسسات ملزمون أيضا بتوجيه إعذار للأولياء أو للأشخاص المسؤولينعن التلاميذ، يذكرونهم بموجبه بمسؤولياتهم القانونية والمتابعات القضائية التي قد يتعرضون لها، غير أنه وفي حال تسجيلالتغيب المتكرر للتلاميذ بعد توجيه الإعذار، يقوم مدير التربية بالولاية، بتبليغ وكيل الجمهورية بكل تقصير ينطبق عليه، لاتخاذالإجراءات المنصوص عليها في القانون. ودائما بخصوص إجبارية التعليم الأساسي، فإنه سيتم أيضا إلزام الآباء و الأولياءالشرعيين، بتسجيل أبنائهم أو الأطفال الذين هم تحت وصايتهم أو كفالتهم، عند بلوغ سن التمدرس الإلزامي في المدرسة الابتدائيةالتابعة لمقاطعتهم الجغرافية، تحت طائلة أحكام المادة 12 من القانون رقم 0408 المؤرخ في 23 جانفي 2008، بالمقابل فإنمصالح البلدية المختصة ملزمة هي الأخرى في كل سنة عند الدخول المدرسي، بإعداد قائمة الأطفال البالغين سن التمدرسالإجباري و المولودين على تراب البلدية، و التي يدون عليها اسم و لقب و تاريخ و مكان ميلاد الطفل، وتدوين اسم ولقب وعنوانومهنة الأشخاص الطبيعيين أو المعنويين المسؤولين عن الطفل، والتي يتم إرسال القائمة فيما بعد إلى مصالح التربية على مستوىالولاية، والمتضمنة أسماء الأطفال المسجلين لديها والمعنيين بالدخول المدرسي. ومن جهة ثانية؛ فإنه سيتم السماح لكل شخصمعنوي أو طبيعي يحوز السلطة الأبوية أو الوصاية القانونية على طفل قاصر في سن التمدرس، بتسجيله لدى أقرب مدرسة فيمدة ستة أشهر قبل الدخول المدرسي، وفي حال تغيير أسرة الطفل المعني مقر إقامتها، يجب على الشخص المسؤول التصريح بهلدى أقرب مدرسة من مكان إقامته. ويقوم مدراء المدارس الابتدائية والمتوسطات بعد الدخول المدرسي، بموافقة مصالح مديريةالتربية بالولاية، بكل تقصير يخص إجبارية تسجيل الأطفال البالغين سن التمدرس الإجباري، بناء على القوائم المعدة من مصالحالبلدية المختصة والمؤسسات المدرسية، بالمقابل فإن التلميذ ملزم بالحضور بصفة منتظمة، ومتابعة الدراسة وفقا للتنظيمالمدرسي، في حين يسهر مدراء المؤسسات على مراقبة مواظبة التلاميذ يوميا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة