متحف نيامي: من العراقة و الاحاثة الى علم النقود و الميداليات

تم ادراج مشاريع للعصرنة و الاقتناء ضمن برنامج 2009-2010 الخاص بالمتحف الوطني بوبو-حاما لنيامي الذي يعد فضاء متعدد التخصصات يضم علم العراقة و علم الاحاثة و علم الاثار و علم المعادن و علم النقود و الميداليات.

في هذا الصدد  صرح لوأج السيد أمادو دان لادي  نائب مدير المتحف يقول  “في اطار عصرنة مؤسستنا التي تعتبر بمثابة ذاكرة النيجر قمنا باعداد برنامج يتمثل في ادخال الاعلام الالي الى المتحف و ذلك بانشاء بنك للمعطيات و تحيين مراجع التوثيق الخاصة بالمتحف و انشاء صندوق رقمي خاص بالصور”.

كما أردف يقول “كما أننا نولي ضمن مشروعنا المدرج  في البرنامج الحكومي الذي يحمل عنوان – متحف في خدمة التنمية – أهمية خاصة لعمليات الاقتناء و عمليات الترميم الوقائي للمجموعات و كذا اعداد عملية جرد كامل لكل مجموعة من القطع الموجودة ليس فقط على مستوى المتحف بل في كل النيجر”.

من جهة أخرى  قال نائب مدير المتحف “لقد باشرنا بالرغم من الامكانيات الضعيفة التي نتوفر عليها عملية ترميم واسعة و هي عملية تم تحقيقها في مالي و تتعلق بتعزيز ألياف القطعة لأنه ليس لدينا حاليا مختصون في الترميم” مضيفا أن طموح المتحف يكمن في “مباشرة تجديد كل المعارض الدائمة لأن تلك الموجودة تعود الى تاريخ انشاء مؤسستنا”.

وللاشارة فان المتحف الوطني بوبو-حاما بنيامي الذي دشن يوم 18 ديسمبر 1959 هو مؤسسة عمومية ذات طابع اداري تتمثل أهدافها في البحث العلمي بخصوص الشواهد المادية و غير المادية للانسان و محيطه و حماية و ترميم و المحافظة على الممتلكات الثقافية و المعلومات الثقافية و العلمية للاكتشافات من خلال المعارض و الدراسات و الاصدارات و الوسائل السمعية-البصرية و وسائل الاعلام و ترقية

و اشعاع الثقافة الوطنية.

كما يضم المتحف عدة أجنحة منها تلك المخصصة لعلم العراقة و عصر ما قبل التاريخ و علم الاثار و الفن الصخور و الالات الموسيقية و علم الاحاثة و التحف الخاصة بالفن الاسلامي.

كما توجد بالمتحف أيضا حظيرة للحيوانات تضم 50 نوعا من الحيوانات و بالتالي توفير فضاء للعب خاص بالأطفال و كذا مركو للتعليم.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة