مترشحون فوق العادة عند حمدي

مترشحون فوق العادة عند حمدي

رغم الجهود التي

قام بها رئيس الأمن الداخلي لكلية العلوم السياسية والإعلام لتسهيل عملية تسجيل طلبة الماجستير، إلا أن عميد الكلية، أحمد حمدي، قام بتخريب هذا النظام الذي وضعه المسؤول الشاب، بإدخاله العديد من المترشحين ”فوق العادة” دون الوقوف في الطابور، الذي انطلق على الساعة الخامسة صباحا، وعلى رأس مترشحي فوق العادة، المدعو  ”خميسي نور الدين”، حيث منع العميد أحد الطلبة من التسجيل، إلا بعد أن يسجل ”سيدو”، وعندما اعترض الطالب، أجاب السي حمدي بطريقة غير لبقة قائلا ”إيه هذا أنا جبتو”، أفلا يعلم هذا المسؤول أن عهد الديناصورات قد ولى وأنه سينتهي في كرسي التقاعد عاجلا أم آجلا، ولن يجد من يمنعه من طابور لبريد للحصول على المعاش ….الحديث قياس وربي شاهد

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة