متسولون تحت غطاء مساجين ليبيا

متسولون تحت غطاء مساجين ليبيا

يمتهن بعض الأشخاص هذه الأيام

حرفة التسول تحت غطاء السجناء الجزائريين بليبيا، حيث يدعي هؤلاء أن الظروف أرغمتهم على التنقل من ولاية الوادي إلى الجلفة لمواصلة مشوار الرحلة إلى أهاليهم بمدن شمالية، إلا أن كثرة التكاليف أرغمتهم على مد اليد بغية كسب دريهمات للوصول إلى ديارهم،  والعودة إلى ذويهم، ومن ثم، هم بحاجة إلى مساعدة. وقد استغرب العديد من سكان ولاية الجلفة من الظاهرة، كون السجناء الجزائريين بليبيا لم يتم إطلاق سراحهم بعد، سوى عددا قليلا من ولايات إليزي، الوادي وورڤلة .


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة