متسوّل يُفقــــــــد طفــــلا وعيـــــــه من شدة الضرب

متسوّل يُفقــــــــد طفــــلا وعيـــــــه من شدة الضرب

أدانت جنايات سطيف أمس

، المتهم ”ق.ع” بعقوبة نافذة قدرها خمس سنوات سجنا لارتكابه جناية محاولة القتل العمدي، بعدما أقدم – وهو في حالة سكر- على ضرب الضحية ”ك.ص” الذي لم يتجاوز سن الرابعة حتى أفقده وعيه، وهو الأمر الذي كاد يودي بحياته لولا تدخل المارة.

تفاصيل جناية محاولة القتل العمدي التي فصلت فيها جنايات سطيف، تعود إلى شهر أفريل الفارط عندما تلقت مصالح الأمن الوطني على مستوى مدينة صالح باي، مكالمة هاتفية من القطاع الصحي مفادها استقبالهم لطفل قاصر أصيب بجروح بليغة على مستوى الرأس، وبفتح تحقيق قضائي أكدت والدة الطفل ”ك.م”، أن شقيقها أبلغها أن ابنها تعرض للضرب المبرح من طرف المسمى ”ق.ع”، مضيفا أن الذين حضروا الواقعة أبلغوه بأن المتهم حمل ابنها خمس مرات نحو السماء وقام برميه أرضا مما أصابه بأضرار بليغة، وأفاد شاهد آخر أنه وفي حدود الساعة السابعة مساء من يوم الاعتداء، شاهد المتهم المعروف بسيرته السيئة وهو يضرب الطفل الضحية، إلا أنه تردّد في التدخل لإنقاذه لأن هذا الأخير كان مخمورا، وهو الأمر الذي أكدته نتائج التحقيق الذي أجرته مصالح الأمن، حيث أن المتهم الذي يمتهن التسوّل توجّه صبيحة ذلك اليوم إلى مدينة عين ولمان حيث كان يتسول، وبعد ذلك توجّه إلى مخمرة بصالح باي يباع فيها الخمر بشكل فوضوي وقام بالشرب حتى الثمالة، أين أزعجه الأطفال ووجد في طريقه الطفل الضحية وهنا أفرغ جام غضبه فيه.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة