متشردان يتورطان في جريمة قتل صديقهم المتشرد عثر عليه مقتولا بعد هشم رأسه بواسطة صخرة  بالعاصمة

متشردان يتورطان في جريمة قتل صديقهم المتشرد عثر عليه مقتولا بعد هشم رأسه بواسطة صخرة  بالعاصمة

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء اليوم الاربعاء ملف قضائي، تورط فيه متشردين اثنين في جريمة قتل شنيعة.

وراح ضحيتها أحد المتشردين على مستوى شارع حسيبة بن بوعلي بالعاصمة.

وواجه المتهمان ويتعلق الأمر ، “ب. رضوان” و”،ه. جلول” تهمة القتل العمدي، عقب توقيفهما في أعقاب فتح تحقيق في ملابسات جريمة القتل التي راح ضحيتها المدعو “غ. رابح” الذي تقطنه عائلته بنفس الشارع الذي عثر عليه فيه ميتا.

وتحركت القضية إثر نداء من قاعة العمليات ،لامن ولاية الجزائر بتاريخ 3اكتوبر 2018، في حدود الساعة الرابعة صباحا ،مفاده العثور جثة من نوع ذكر في وضعية الجلوس، عليها آثار ضرب على جانبها الأيسر على مستوى الخد والرأس، وجروح بليغة، وبجانبها صخرة ملقاة على الأرض على بعد 14 متر.

من خلال رفع البصمات من مسرح الجريمة، واخذ صور فوتوغرافية، تم العثور على مبلغ مالي قيمته 320دج،سوارين جلديين، ونظارات شمسية.

وكشف تقرير الخبرة الطبية، أن الموت عنيفة ناتجة عن ضربات على مستوى الوجه والراس بواسطة الة حادة.

كما تم التعرف على هوية المجنى عليه ويتعلق الأمر ب”غ. رابح” من مواليد 1969، متشرد بالعاصمة ، يتاجر في اكسسوارت الهواتف النقالة.

وعليه تم نقل الجثة إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى مصطفى باشا الجامعي.

واستكمالا للإجراءات التحقيق، ولأجل توقيف الفاعلين، تمكنت الشرطة القضائية لأمن دائرة سيدي أمحمد بتاريخ 4 أكتوبر في حدود الرابعة زوالا من تحديد هوية الفاعل وتوقيفه ويتعلق الأمر بالمدعو “ب. رضوان” تنحدر اصوله من ولاية إن البيضاء.

ليعترف الأخير منذ الوهلة الأولى ،بأنه هو مرتكب جريمة القتل، بعد مشاجرة جمعته مع الضحية بالقرب من محطة المسافرين للنقل البري بساحة 1 ماي.

لقيام الضحية باستفزازه، وشتمه بعبارات مخلة بالحياء، وبعد المشاجرة افترقا. ليعود إليه في تلك الليلة، لأجل قتله انتقاما منه، فحمل صخرة ووجه له ضربات قوية على مستوى الرأس.

مباغتا إياه وهو نائم في فراشه.

كما ذكر المتهم “ب. رضوان” أنه قتل الضحية بمساعدة شريكه “ه. جلول” ، بحيث غادرا مسرح الجريمة تاركين المجنى عليه يسبح في بركة من الدماء.

وخلال مواجهة المتهم الموقوف “ب رضوان” بالوقائع السالف ذكرها، انكرها جملة وتفصيلا ،مصرحا بأن للمتهم الثاني الموقوف “جلول” لك يلتقيه قط ولا يعرفه من قبل.

وأنه نسب إليه حادثة قتل الضحية كذبا وبهتانا، غير أن تصريحات هذا الأخير فندها المتهم وتصدى له بالمرصاد، مؤكدا لهيئة المحكمة بأن “” رضوان “هو من قتل الضحية” رابح “بواسطة صخرة انتقاما بعد سبه وشتمه، خاصة وأن الضحية معتاد شرب الخمر، والتعرض لعامة الناس في الطريق بعبارات بذيئة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=992698

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة