متفائلة أن الخير في انتظاري.. أبحث عن الاستقرار

متفائلة أن الخير في انتظاري.. أبحث عن الاستقرار

ما من شيء يسعد الإنسان، خاصة المرأة، أكثر من الاستقرار الأسري والدفء الذي يحضنها في عقر دارها.

وما إن تكبر، تبدأ في نسج خيوط صورة لأسرة مثالية تعزف فيها لحن الاستقرار على أوتار المودة والاحترام.

لكن الحياة مفاجآت، فأحلام ذهبت في مهب الرياح، فبعد زواجي، اكتشفت أنني عاقر.

صدمة ضربتني في مقتل ومزّقت فيّ غريزة الأمومة وأردتني أشلاء، ومما زاد من تعميق جرحي.

هو أنني لم أجد الرأفة ممن توسمت فيه الخير وصار الطلاق مصيري، فلن أجد أمامي إلا أن أحمد لله رب العالمين.

ولتهدأ روحي أكثر وتعرف السكينة طريقها إلى وجداني، فذهبت إلى البقاع المقدسة لأعتمر، وهناك زاد إيماني.

وسألت الله أن يرزقني من يحتوي كسري وبالحب يضمّد جرحي،لهذا قررت أن أسعى فيما يرضي الله لأجد الهناء.

فلكل مهتم أقول: أنا امرأة من ولاية عين الدفلى، أبلغ من العمر 46 سنة، ماكثة في البيت ومدبرة ممتازة لشؤونه.

مقبولة الشكل وبيضاء البشرة، ملتزمة والحمد لله، كما أحمد الله أنه ساقني إلى هذا المنبر.

الذي أتمنى أن أجد من خلاله من يكون بلسما لي، ينسيني جرحي الذي بإذن الله سيطيب على يد رجل.

أعده بالمودة ولا أرجو منه إلى الرحمة، فأن أكون عاقر هذا قدري ولا مفر لي منه إلا لقلب يعوّضني بالتفهم والأمان.

رجل لا يهمني أن يكون أرمل أو مطلقا حتى بأولاد، سنه لا يتعدى 58 عاما.

يكون من أي ولاية من الوطن، عامل مستقر ولديه مسكن خاص.

للتواصل مع العرض.. مركز الأثير يستقبل مكالماتكم على الأرقام  3800/3801/3802 

مركز الأثير للإصغاء يضمن لكم أعلى درجات السرية والاحترافية

الرقم السري: 133506

اتصلوا بنا و تعرف أو تعرّفي على نصفك الآخر


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=923575

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة