مجاني: “إعتزلت إراديا ودون ضغوط”

مجاني: “إعتزلت إراديا ودون ضغوط”

أوضح كارل مجاني لاعب المنتخب الوطني ونادي “سيفا سبور” التركي، أنه اتخذ قرار اعتزاله عن قناعة دون أي ضغوط.

وأكد مجاني أنه قرر الإعتزال اللعب مع المنتخب الوطني، بعد سبع سنوات كاملة بألوان الخضر لعب خلالها في 50 مباراة.

وفي حوار مطول مع موقع “لاغازيت دي فناك” الجزائري اليوم الجمعة، قال مجاني إنه فضّل ترك المشعل لللاعبين الشباب.

وأردف:”لقد وصل جيلنا إلى نهايته، ووصلت حقبتي إلى النهاية أيضا بعد 7 سنوات لعبت فيها مع مختلف الأجيال”.

وأضاف:”كان هدفي خوض مونديال روسيا من أجل إنهاء مسيرتي في أجمل صورة ولكن للأسف أقصينا، ومن الطبيعي أن أعتزل الآن”.

وأوضح: “هناك جيل جديد من الشباب سأترك له المشعل، والمنافسة المقبلة ستكون كأس إفريقيا 2019”.

وأردف: “علينا ان نترك لهم الوقت للتأقلم مع افريقيا”.

وشدد: “لم يدفعني أحد إلى الإعتزال، وإنما إتخذته بعد التشاور مع عائلتي، إنه قرار مدروس جيدا”.

واستطرد: “كل من يقول أنّ هناك من دفعني للاعتزال فهذا غير صحيح”.

وأوعز اللاعب متعدد المناصب: “لا أعلم إن كان ألكاراز الرجل المناسب للخضر، السؤال صعب، ولكن يجب الصبر على الإسباني”.

وقال في هذا الشأن: “لا يمكننا معرفة إن كان ألكاراز هو الرجل المناسب لهذا الوضع أم لا”.

وأضاف: “كل ما أعرفه أنّ لديه مشروع جيد، ويعرف جيدا ما يرده وإلى أين هو ذاهب”.

وانتهى: “ألكاراز يستحق أن نعطيه الوقت، خاصة الآن.. إنه يتعلم بسرعة الأمور الخاصة في إفريقيا”.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة