مجلس إسلامي أعلى أم مركز للنقاهة

مجلس إسلامي أعلى أم مركز للنقاهة

تحوّل المجلس الإسلامي الأعلى إلى مركز للنقاهة بامتياز، أين وجده إطارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف السابقون، والذين جلبهم غلام الله بعدما عمّروا طويلا في مبنى حيدرة. وقد وجدت هذه “الديناصورات” من الإطارات التي تستغل قربها من رئيس المجلس الإسلامي الأعلى، أبو عبد الله غلام الله، ضالتها في المجلس واتخذوه مقرا لاجتماعاتهم، كما تحوّلوا إلى ناطقين رسميين له ويقدمون أنفسهم على أساس ذلك، خدمة لمصالحهم الشخصية من دون احترام لأدنى القوانين التي تسيّر بها المؤسسة؛ فهل يعلم غلام الله بما يحدث في مجلسه؟!  


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة