مجلس الدولة لمحو طعنة قرار وزارة المجاهدين

مجلس الدولة لمحو طعنة قرار وزارة المجاهدين

لم يفهم أحد أبناء شهداء الثورة التحريرية بمنطقة عين الدفلى كيف اجتمعت اللجنة الوطنية للاعتراف بالعضوية في جيش التحرير الوطني سنة 2002 لإلغاء قرار سابق يعترف فيه لوالده بأنه أحد شهداء الجزائر

كما أنه لم يفهم لحد الساعة كيف لجأت وزارة المجاهدين إلى سحب الشهادة من والده دون أن يتمكن من التعرف على هؤلاء الذين طعنوا في الماضي الثوري لوالده، ودون أن يتمكن أيضا من معرفة هؤلاء المجاهدين الذين أدلوا بهذه الشهادة المسيئة له ولعائلته، وقبل ذلك لوالده الذي ترك والدته في سن 36 عاما عندما قدم نفسه فداء للثورة التحريرية المجيدة.
ابن الشهيد وبعد رحلة البحث التي دامت أكثر من ست سنوات لمعرفة هؤلاء الذين طعنوا في الماضي الثوري لوالده، قرر اللجوء إلى مجلس الدولة لعله يسترجع حقه ويعيد الاعتبار لذويه بعد القرار المفاجئ لوزارة المجاهدين.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة