مجموعة”كيوتل‮” ‬تطلق خدمة الإرتباط بالشبكات الإجتماعية عبر الجوال

مجموعة”كيوتل‮” ‬تطلق خدمة الإرتباط بالشبكات الإجتماعية عبر الجوال

أماطت مجموعة كيوتل خلال مشاركتها الأخيرة في فعاليات المؤتمر

 العالمي للجوال 2010، المنعقد الأسبوع الماضي في برشلونة الإسبانية، اللثام عن خدمة مبتكرة جديدة، تسهم في تسهيل إدارة الشبكات الإجتماعية والمدونات (البلوجز)، من خلال سجل عناوين الكتروني موحد.

حيث سيكون بمقدور كافة العملاء المنتمين إلى العائلة الكبيرة لـ”كيوتل”، من تنسيق جميع حساباتهم واتصالاتهم والتفاصيل الخاصة بالمدونات وخدمات الشبكات الاجتماعية في منبر واحد، يمكن الوصول إليه عن طريق الهاتف الجوال أو الأنترنت بفضل هذه الخدمة المبتكرة، حيث طورت مجموعة كيوتل هذه الخدمة، بعد إجراء أبحاث معمّقة تناولت عملاءها في 17 دولة، وبينت تلك الأبحاث وجود طلب قوي على الخدمات المتكاملة التي تمكن الناس من التحكم في كافة التقنيات، والنفاذ إلى المجموعة المتنوعة والواسعة من الشبكات الإجتماعية.

وقد أشار الدكتور ناصر معرفيه، الرئيسي التنفيذي لمجموعة كيوتل في مداخلته التوضيحية حول هذه الخدمة المبتكرة، أنها أثرت إيجابيا في المجتمعات17، التي كانت عينة، حيث يقول: “تركت الشبكات الإجتماعية أثراً مهماً على مجتمعاتنا، وغيرت من الطريقة التي يتواصل ويتعامل بها الناس مع بعضهم البعض، ولذلك، فقد أردنا أن نوفر آلية، يمكنها أن تبسط الطريقة التي يتحكم بها الناس في الشبكات الإجتماعية، مع الإهتمام بشكل خاص بتوفير ميزة النفاذ لهذه الشبكات، باستخدام هواتفهم الجوالة بلمسة واحدة، وتبرز هذه الخدمة الفريدة من نوعها بشكل واضح، الكيفية التي تغير بها تقنيات الإتصالات الجوالة، الطريقة التي تبقي الناس على اتصال بالعالم من حولهم”.

كما ستسمح هذه الخدمة للعملاء، من التفاعل مع المجتمعات الإليكترونية بسهولة، مثل تحديث صورتهم على موقع “الفيس بوك”، “تويتر”، أو التواصل مع المعارف والأصحاب، عن طريق العديد من المواقع الأخرى دون الحاجة إلى تغيير المواقع.

وقد أظهرت الأبحاث المتعمقة؛ أن العملاء يستمتعون بشكل أكبر بتصفح الإنترنت عندما يستطيعون أن يتواصلوا مع أصدقائهم مباشرة، لهذا يوفر هذا العرض خدمة المايكرو بلوجينج، ليمكن عملائنا من البحث ومناقشة ومتابعة المواضيع المختلفة التي تثير اهتمامهم بسهولة وسرعة، وهو ما يجعل من عرض كيوتل الأول من نوعه إقليميا.

فقد شهدت مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا خلال العام الماضي، تزايداً كبيراً في استخدام تلك المواقع الإجتماعية، وحققت نمواً زاد على 200 بالمائة في أهم أسواق مجموعة كيوتل، وهي قطر والكويت وسلطنة عمان وإندونيسيا. وقد ثبت أن الوصول بسهولة من خلال الهاتف الجوال لتلك المواقع، كان من أهم العوامل التي أدت لتسجيل ذلك النمو في استخدامها، مع إشارة بعض التقديرات الرسمية إلى أن أكثر من نصف الحركة المسجلة لموقع”فيس بوك”، ستصدر من شبكات الهواتف الجوالة بنهاية 2010، بالإضافة إلى توفير خدمة مهمّة وتجربة أفضل لعملائها، فإن مجموعة”كيوتل”ترى فوائد تجارية مهمّة نتيجة لطرح هذه الخدمة، فالشبكات الاجتماعية تمكن الشركات من التواصل بفعالية مع المجتمعات الرقمية، وتوفر خدمات ومنتجات للناس الذين لديهم اهتمامات حقيقية.

كما أظهرت عملية المسح أنه يمكن لـ”كيوتل” توفير وسيلة للدخول للشبكات الإجتماعية، حيث تمكّن الناس والشركات من التواصل بشكل أكثر فعالية عن طريق تلك المجتمعات، وتقدر الأبحاث بأن أكثر من 800 مليون شخص سيشتركون في الشبكات الإجتماعية، عن طريق الهاتف الجوال بحلول عام 2012، وهي سوق واعدة بالفعل، ومن المنتظر أن توفر خدمة الشبكات الإجتماعية في الأسواق الرئيسية التي تقدم فيها مجموعة “كيوتل” خدماتها في ماي 2010، وسيتوالى تقديم الخدمة في بقية الأسواق خلال أشهر العام.

معلومات عن مجموعة كيوتل

تأسست مجموعة كيوتل في قطر، وتعتبر مجموعة اتصالات متنوعة، تمارس أعمالها في ثلاثة خطوط للأعمال هي الاتصالات الهاتفية للأفراد، وخدمات البرودباند للأفراد، والخدمات المدارة للشركات، والشركة ملتزمة بالتوسع وفقاً لرؤيتها الإستراتيجية، في أن تصبح من بين أكبر 20 شركة اتصالات في العالم بحلول عام 2020. وخلال السنوات الثلاث الماضية، وسّعت كيوتل من تواجدها جغرافياً، وأصبحت تزاول أعمالها في 17 بلداً في الشرق الأوسط والمنطقة الآسيوية، ولديها أكثر من 53 مليون عميل.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة