مجموعة إرهابية توزع مناشير تحذيرية

أفادت مصادر من قرية سيدي منصور الموجودة بأعالي تمالوس بسكيكدة ، أن جماعة إرهابية قد علقت بيانا داخل الغابة القريبة من القرية تطالب فيه المواطنين بعدم الاقتراب من الغابة اعتبارا من 1 إلى غاية 10 أفريل المقبل  بدعوى ترهيبهم، و أن كل من يدخل الغابة ستتم تصفيته في حالة سقوطه بين أيدي هذه الجماعة التي ذكرت في بيانها الأماكن ممنوعة الدخول إليها و هي وادي بيبي غرب المنطقة، وادي محسن، وسيدي منصور المعروفة بتحركات الجماعات الإرهابية خاصة كتيبة الفتح المبين التي يقودها المسمى رشيد فار المدعو عبد الحي و التي تفضل التحرك في هذه المحاور إلى غاية جبال كركرة التي تضم  عناصر غالبيتهم من أبناء بلدية  كركرة .

وأكدت المصادر ذاتها أن بيان الإرهابيين ممنوع نزعه من أشجار البلوط المعروفة بالمنطقة و كل من يحاول لمسه يتعرض إلى عقاب شديد . و بحسب متتبعين للشأن الأمني بالمنطقة ، فإن هذا الإجراء من شأنه إبعاد الرعاة والفلاحين عن الغطاء الغابي الكثيف ،نظرا لكشف عدد منهم عن مجموعة من المواقع التي كان الإرهابيون يتحصنون بها و حولوها إلى معاقل لهم ،

 من جهة أخرى ربطت مصادر أخرى إقدام الجماعات الإرهابية على مثل هذه القرارات  بتأمين مواقعها التي أصبحت مكشوفة و سهلة للضرب من قبل القوات المشتركة في ظل التعاون المستمر بين المواطنين و مصالح الأمن في ملاحقة الإرهابيين .       


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة