مجموعة بن لادن و''المقاولين العرب'' ضمن المتنافسين على إنجاز المسجد الأعظم

مجموعة بن لادن و''المقاولين العرب'' ضمن المتنافسين على إنجاز المسجد الأعظم

صرح المدير العام للوكالة الوطنية لإنجاز جامع الجزائر وتسييره محمد لخضر علوي أمس؛ على هامش عملية الإنتقاء الأولي لمؤسسات الإنجاز15 المترشحة، أن قانون الصفقات العمومية الذي صدر مؤخرا لا يغيّر من مضمون وثيقة الشّروط التي وضعتها الوكالة وقدمتها للجنة الصفقات ومكتب الدّراسات.

وفي هذا الخصوص ذكر المدير العام كافة الشروط التي تضمنتها الوثيقة، ورفض ذكر مدة الإنجاز وكذا المبالغ المالية التي اقترحتها المؤسسات المشاركة، وأرجع السبب إلى أن ذكر مدة الإنجاز و التكاليف ينقص من أهمية العملية، وقال بأن إخفاء تفاصيل مدة الإنجاز تزيد من حدة المنافسة بين الشركات والمجموعات المترشحة، وفي سياق متصل؛ أضاف أن الشروط التي وُضعت وسلمت إلى لجنة الصفقات منذ جانفي المنقضي، جاءت بناء على دراسات معمقة شملت كافة الجوانب، ومنها الدراسات التقنية التي أجريت مع مكاتب أجنبية و دراسات قامت بها مؤسسات جزائرية متخصصة في الزلازل، باعتبار أن الجزائر العاصمة معروفة بالحركة الزلزالية، بالإضافة إلى دراسة حول الوضعية القانونية والفيزيائية للأرضية المخصصة.

وعن المؤسسات التي قدمت ملفات للمشاركة والفوز بالمناقصة؛ أفاد محمد علوي أنّها قادمة من أربع قارات وتحمل 13 جنسية، قدموا ملفاتهم بعد الإطلاع على الإعلان الذي نشر في أربع جرائد عالمية على غرار لوموند وأرابيان بيزنس، بالإضافة إلى 8 جرائد وطنية، وقد ورد في قائمة المشاركين مجموعة بن لادن السعودية، إلى جانب الشركة التركية ”ياهي ميركازي”، اللذان تكتلا في مجموعة واحدة تحمل الرقم 13، بالإضافة إلى مشاركة الشركة المصرية ”المقاولين العرب” التي يرأسها عصمان أحمد عصمان في الرتبة 15، فيما ورد اسم الشركتين الجزائريتين كوسيدار وشركة حداد ”etrhb ” في مجموعة واحدة مع شركة إسبانية، كما سجلت الصين حضورا قويا بشركتين مشاركتين بشكل فردي، وتمت عملية الإنتقاء الأولي، حيث اطلعت لجنة الصفقات على مدى استجابة قدرات وإمكانات الشركات المتنافسة لدفتر الشّروط الذي قُدم لهم من قبل.


التعليقات (6)

  • adel

    ana engenieur ,baghi ngol hadi macket te3 mesjed wella hotel 5 etoiles ellah yahdikom

  • lyes

    n challah ma tawloch kima elmitro

  • Kader

    المقارنة بين مجموعة بن لادن السعودية والشركة المصرية ''المقاولين العرب'' كالمقارنة بين الثرى والثريا. إنجازات الأولى ظاهرة جلية في الحرم المكي. أما إنجازات الثانية فظاهرة في البناءات الآيلة للسقوط في القاهرة. زيادة على ذلك فالمصريون إن فازوا بالصفقة فإما أنهم سوف يستعملون الإسمنت والحديد المغشوش أو يبيعون المشروع لشركة أخرى أو يستعملون الحيل لإستنزاف البلاد من العملة الصعبة.

  • الهام

    سلام
    هي الارض ناقصها مساجد، فالارض كلهاجعلت مسجدا، هذا كله تبديد للمال العام، وهو رياء
    للاقتصاد الجزائري.
    لو خصص هذا المال لمسح القروض الربوية في بلد اسلامي الا يكون احسن؟

  • masrawy

    الى الاخ قادر اتق الله ****ما تقول ولا تكون كاره وحاقد نحن لسنا بنصابين ولا نغش والمقاولون العرب التى تقول عنها ذلك لها مشروعات كبرى فى الجزائر وأر يد أن اذكرك فقط بأن اللى أسس مسجد الأمير عبد القادر بقسنطينة هو مهندس مصرى واتق الله ****ما تقول مصرى يحب العرب والمسلمين …. برجاء النشر

  • didi

    s'il vous plait ne donner pas le prjet aux egyptiens ils risque de le vendrev aux israeliens

أخبار الجزائر

حديث الشبكة