مجهولون يحرقون ويخرّبون مسجدا في تيزي وزو

مجهولون يحرقون ويخرّبون مسجدا في تيزي وزو

الجناة أحرقوا سجادات الصلاة وكسّروا النوافذ وسرقوا أغراض المسجد

اهتزت ولاية تيزي وزو، ليلة أول أمس، على وقع جريمة شنعاء استهدفت بيتا من بيوت الله ونحن على أبواب شهر رمضان المعظم، حيث قام مجهولون باستهداف مسجد “عمر بن الخطاب” بمدينة “تيزي غنيف” التابعة لدائرة “ذراع الميزان”، وأضرموا النار فيه.

وحسب ما علمته “النهار” من مصادر مطلعة وأخرى مسؤولة من مديرية الشؤون الدينية والأوقاف، فإن الجريمة استهدفت مسجدا فتح أبوابه منذ حوالي سنة ويقع بمدينة “تيزي غنيف”.

ووفق نفس المصادر، فإن الجريمة تمت، ليلة أول أمس، حيث قام مجهولون بتخريب كل ما وجدوه أمامهم داخل المسجد، قبل أن يضرموا النار داخله.

وأضافت مصادر “النهار”، أن الجناة قاموا بحرق سجادات الصلاة، لتنشب النيران داخل المسجد وتحوّل بياض سقفه إلى سواد.

كما قام مرتكبو الجريمة بكسر النوافذ والسطو على بعض أغراض المسجد، بما فيها “الميكروفونات” ومكبّر الصوت والساعة الحائطية الموجودة فيه.

وأكدت جميلة طمار، عميد الشرطة، رئيسة خلية الاتصال والعلاقات العامة بأمن ولاية تيزي وزو، في اتصال بـ “النهار”، بأن مصالح الشرطة فتحت تحقيقا في القضية.

إلى ذلك، سيتنقل وزير الشؤون الدينية والأوقاف في زيارة إلى تيزي وزو، يوم الأحد المقبل.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=980963

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة