مجهولون يقتلون شابا وينكلون بجثته ثم يرمونه في مزبلة في تلمسان

مجهولون يقتلون شابا وينكلون بجثته ثم يرمونه في مزبلة في تلمسان

محققو الدرك يبحثون في سجل مكالمات الضحية لفك لغز ما حدث

اهتزت، في الساعات الأولى من صبيحة أمس، دائرة سبدو جنوبي ولاية تلمسان، على وقع جريمة قتل بشعة أقدم خلالها مجهولون على التخلص من شاب يبلغ من العمر 35 سنة بطريقة بشعة ومريعة.

حيث وجهوا له وابلا من الطعنات بواسطة أسلحة بيضاء في شتى أنحاء جسمه، وأكثر من ذلك نكّلوا بجثته وقاموا بعدها بتشويهها في مشهد مؤلم لدرجة الإغماء في حال النظر إليها.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الجناة أقدموا بعد ذلك على رمي الجثة في مكان يعج بالأوساخ بالقرب من أحد الحقول الواقعة في إقليم قرية تبودة، التي تبعد عن دائرة سبدو بنحو ستة كيلومترات.

وتدخلت على إثرها مصالح الحماية المدنية لنقل جثة القتيل إلى مصلحة تشريح الجثث بينما طوقت الشرطة العلمية للدرك الوطني مسرح الواقعة الأليمة.

وباشرت تحقيقا معمقا حول تداعياتها بدءا برفع بصمات المشتبه فيهم من عين المكان، وأشار مصادرنا إلى أن الجاني يعتبر من معتادي الإجرام.

حيث لا يستبعد أن يكون ذهب ضحية تصفية حسابات مع القتلة المتواجدين في حالة فرار.

ويستغل المحققون آخر المكالمات الهاتفية التي أجراها الضحية في محاولة لفك لغز الجريمة والحصول على قرائن تسهل القبض على القاتل أو القتلة.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=658334

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة