مجهول يدعي أنه حفيد الرسول''ص'' ويلقي محاضرة في حافلة للنقل الحضري بباتنة

مجهول يدعي أنه حفيد الرسول''ص'' ويلقي محاضرة في حافلة للنقل الحضري بباتنة

حادثة غريبة من نوعها شهدتها

إحدى حافلات النقل الحضري بباتنة يوم أمس العاملةعلى خط حي 1200 مسكن ووسط المدينة، كان بطلها شخص في الأربعينيات من العمر الذي قام بإلقاء محاضرة في الشريعة الإسلامية طوال فترة التنقل، حيث ادعى هذا الأخير من خلال حديثه بأن الرسول ”ص” جدّه وأنه طوال فترة حياته يعمل على توجيه الناس إلى الطريق الصحيح وتذكيرهم بدينهم ليفوزوا بالجنة، ولم يتوقف هذا الشخص عن إلقاء محاضرته التي تضمنت مواضيع متعددة عن الموت والحياة وملك الموت، بل كان يتوجه بحديثه إلى النساء اللّواتي كنّ على متن الحافلة ويقوم بنصحهن، ورغم الصمت الذي خيم على الحافلة طوال فترة التنقل إلا أن البعض أبدى انزعاجه من الموقف خاصة النساء، ذلك أنه دخل في تفاصيل لا تحبذن الحديث فيها أمام الملأ. وكان هذا الشخص الذي يستدل بآيات قرآنية ومن السيرة النبوية قد أخذ يروي الموقف الذي سيمر به أمام هؤلاء الناس يوم القيامة باعتبار أنه سيكون له دور فعال في ذلك ومكانة خاصة، كما لم يتوان في توجيه عبارات نابية ضد بعض الجهات المسؤولة في الدولة سيما من النساء اللواتي لا يرتدين الحجاب على غرار خليدة تومي ولويزة حنون، ليختم كل جزء من حديثة بقوله أهل الجنة خلود وأهل النار خلود وهو ما عليه سوى نصح الناس قبل أن ينتقل إلى الرفيق الأعلى، لأنه بعد وفاته سيؤثر إبليس في طريقة تفكيرهم ومعتقداتهم، غير أن التساؤل الذي تردد على ألسنة الحاضرين هو ما إذا كان هذا الشخص في كامل قواه العقلية خاصة أنه كان يعي جدا ما يقول سوى ما يتعلق بكونه حفيد الرسول ”ص”، فيما شبه الحاضرون الدرس الذي ألقاه هذا الأخير بخطبة الجمعة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة